18:09 pm 1 أغسطس 2022

أهم الأخبار الأخبار

عمر عساف: تغول السلطة على الحريات يؤزم الوضع الفلسطيني المتراجع

عمر عساف: تغول السلطة على الحريات يؤزم الوضع الفلسطيني المتراجع

رام الله – الشاهد| أكد عضو التجمع الوطني الديمقراطي عمر عساف، أن الوضع الفلسطيني يعيش أزمة كبيرة يرافقها تغوّل أمني وقمع للحريات، مشيرا الى أن ما نشهده من مشاهد الإضرابات في مختلف القطاعات خلال الأشهر الماضية حتى يومنا هذا هو انعكاس لهذه الأزمات.

 

وقال إن الأراضي الفلسطينية تعيش أزمات متصاعدة وتتعمّق كل يوم، سواء على صعيد التغوّل الأمني وقمع الحريات، أو الانسداد السياسي، أو مصادرة السلطات الأخرى ووضعها في يد شخص واحد فقط.

 

واعتبر أن السبيل الوحيد للخروج من هذه الأزمة يكون فقط من خلال إجراء الانتخابات العامة والشاملة، مشددا على ان العودة للشعب والانتخابات هي الحل القادر على إخراجنا من هذا المأزق.

 

ونوه الى وجود تواصل مع الجميع من قوى وشخصيات ومؤسسات وفعاليات "لبلورة موقف إجماع وطني وشعبي للضغط من تحقيق هذا الأمر، مشددا على الحاجة الماسة إلى تظافر جهود كل الناس لتحقيق ذلك.

 

أوضاع صعبة

وكانت حراكات وشخصيات وطنية وشعبية، وجهت "نداء إنقاذ وطني" في ظل تصاعد الفتلتان الأمني وسط تقاعس من أجهزة السلطة.

ووقع على النداء أكثر من 600 شخصية، مطالبين أجهزة السلطة بضرورة إنهاء ظاهرة الفلتان ومحاسبة المعتدين على الدكتور ناصر الشاعر وعائلة حجاب وتقديمهم للعدالة.

 

وأكد النداء على ضرورة الخروج من هذا الاحتقان بالطرق الديمقراطية عبر التوجه الفوري إلى الشعب لممارسة حقه في عقد الانتخابات الشاملة لانتخاب قيادته وممثليه على كل المستويات.