15:19 pm 4 أغسطس 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

أجهزة السلطة تمدد اعتقال الجريح بلال التميمي على خلفية سياسية

أجهزة السلطة تمدد اعتقال الجريح بلال التميمي على خلفية سياسية

الضفة الغربية- الشاهد| مددت محكمة صلح رام الله اعتقال الأسير المحرر بلال التميمي لـ 15 يومًا، ضمن الهجمة الشرسة التي تشنها السلطة وأجهزتها الأمنية ومحاكمها ضد النشطاء والمعارضين السياسيين.

 

ووفقًا لعائلته، فإن التميمي، المعتقل منذ يومين، ما زال يعاني من آثار إصابته برصاص الاحتلال قبل فترة، ولم يتماثل للشفاء الكامل بعد، وهو ما تحمل به مجموعة محامون من أجل العدالة جهاز الأمن الوقائي المسؤولية عن صحته وسلامته.

 

وأكدت  مجموعة محامون من أجل العدالة في تصريح صحفي مقتضب، اليوم الخميس 4 أغسطس 2022، بتمديد احتجازه على خلفية سياسية.

 

رفض الإفراج

طالبت عائلة المعتقل السياسي في سجون السلطة "بلال التميمي" بالإفراج الفوري عنه.

 

وقال العائلة في تصريحاتٍ صحفية، إنها متخوفة على صحة نجلها "بلال" والذي يحتاجُ لأدويةٍ وجلساتِ علاجٍ طبيعي بعد إصابته برصاص الاحتلال.

 

ويعاني بلال جراء إصابته برصاص الاحتلال من تهتكٍ في العظام أسفل الظهر ويعاني من أوجاعٍ شديدةٍ للغايةِ ويحتاجُ للرعاية الطبية المستمرة.

 

ويواصلُ وقائي السلطة في رام الله اختطاف الجريح "بلال التميمي" من قرية "دير نظام" لليوم الثاني على التوالي.

انتهاكات السلطة

أكد النائب الثاني لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني حسن خريشة، أن الشعب الفلسطيني ضاق ذرعاً بالأزمات الكبيرة التي تسببها ممارسات السلطة وانتهاكاتها المستمرة.

 

وذكر أن أبرز تلك الممارسات تتمثل بانتهاك القانون، وعمليات الاعتقال السياسي، وعدم الاستجابة لمطالب النقابات المهنية خاصة نقابة المحاميين، الذين يخوضون إضرابات عامة وسط تجاهل واضح من السلطة لمطالبهم الشرعية.

 

وطالب خريشة بإجراء الانتخابات الشاملة باعتبارها مخرجاً ملموساً للشعب الفلسطيني من الواقع السياسي الصعب التي يعيشه، بفعل مواصلة السلطة تمسكها بسياسة التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي".

مواضيع ذات صلة