07:55 am 5 أغسطس 2022

الأخبار

تهديدات تفشل حفلاً غنائياً برام الله

تهديدات تفشل حفلاً غنائياً برام الله

الضفة الغربية – الشاهد| أغلقت مؤسسة عبد المحسن القطان، مقرها في رام الله أمس الخميس، وذلك احتجاجاً على تعرضها إلى تهديدات، قبيل أمسية موسيقية.

وأكدت المؤسسة في بيان لها، أنها تعرضت إلى تهديدات من "مصدر مجهول"، لمنعها من تنفيذ الأمسية الموسيقية في مركزها برام الله.

وانتقدت المؤسسة فشل أجهزة السلطة توفير الحماية اللازمة للمؤسسات في ظل عدم قدرتها على وقف تهديدات الحفلات الموسيقية.

إفشال حفلات الرقص

وسبق أن أفشل شبان في بلدة بيت ساحور شرق بيت لحم حفلاً غنائياً راقصاً في البلدة كان من المقرر أن يجري مساء الجمعة الماضية، وذلك بعد تحذيرهم للقائمين على الحفل.

وأفادت مصادر محلية في البلدة، أن أجهزة السلطة أبلغت المنظمين أن تهديدات جدية وصلتهم بشأن الحفل، مطالبة إياهم بتأجيله لوقت لاحق.

وطالب القائمون على المهرجان، كل الأشخاص الذين اشتروا التذاكر لإعادتها، عن طريق مراجعة الموقع أو التطبيق أو نقطة البيع.

محاربة الظواهر الشاذة

وليست هذه هي المرة الأولى التي يفشل فيها شبان حفلات راقصة، فقد قام شبان من مدينة بيت لحم في أكتوبر الماضي، بتحطيم ديسكو ومحلاً لبيع الخمور في المدينة، فجر اليوم الجمعة، وحذوا من إقامة حفلات مخلة بالآداب أو تنتهك الحرمات.

إقدام الشبان على ذلك الفعل جاء بعد تقاعس بل وسماح السلطة بإقامة الحفلات المختلطة والمسيئة للقيم الدينية والعادات المجتمعية، ناهيك عن تدنيس بعد المقامات الدينية وإقامة حفلات راقصة بها وشرب للخمور.

رقص وخمر داخل مسجد

وانتشر خلال الفترة الماضية العديد من المقاطع المصورة التي أظهرت تحويل مسجد قلعة مراد في بيت لحم إلى بار ومطعم سياحي، ومكان للرقص وشرب الخمر، حيث تسببت الصور والفيديوهات في نشر حالة من الغضب على حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية، وعليه شخصيا باعتباره وزير الاوقاف في الحكومة.

وأعلن محمد طه نائب محافظ بيت لحم ورئيس لجنة التحقيق في جريمة الرقص والشرب الخمر داخل مسجد قلعة مراد في برك سليمان بقرية أرطاس جنوب غرب بيت لحم، نتائج التحقيقات فيما جرى في القلعة نهاية أغسطس الماضي.

وخلص التحقيق إلى وجود اتفاقات قانونية ملزمة بين وزارة الأوقاف والشركة للانتفاع بتلك المرافق الأثرية، إلا أن لجنة التحقيق لم تجد أي أثر ظاهر لأي مسجد داخل أسوار القلعة بالرغم من ذكر وجوده في بعض المصادر التاريخية.

التحقيق أشار على استحياء إلى وجود بعض المخالفات من قبل منظمي حفلة الرقص وشرب الخمر في المسجد، مطالباً بضرورة المباشرة فوراً بالإجراءات اللازمة لبناء مسجد وفق مواصفات هندسية تنسجم مع شكل المكان التاريخي، وهو نص جاء في التحقيق للتحايل على ذكر وجود مسجد تاريخي في المكان.

وانحرف التحقيق في مساره للتغطية على الجريمة، من خلال الحدث على ترميم وحماية الآثار في الموقع عبر تفعيل متحف التراث في قلعة مراد من خلال فتحه بشكل يومي، حفاظاً على التراث باعتباره جزءا من الرواية الفلسطينية.

كلمات مفتاحية: #حفل غنائي #حفل رقص #خمور #موسيقى

رابط مختصر