06:24 am 8 أغسطس 2022

الصوت العالي

كتب ياسر أبو هلالة: محمود عباس بين غزة وأخت الصين

كتب ياسر أبو هلالة: محمود عباس بين غزة وأخت الصين

رام الله – الشاهد| كتب ياسر أبو هلالة: لم أشاهد أبو مازن منذ بدأ العدوان على غزة، هو عصبي ونزق عندما ترتكب المقاومة عملية أو عندما يتعلق الأمر بأخت الصين.. الآن أتوقع أنه ينام مبكرا ولا يعكر مزاجه بمتابعة الأخبار، لكنه سيطير فرحا إذا اتصل به بلينكن أو مبعوث الاتحاد الأوروبي، بالمناسبة هل يوجد مبعوث أوروبي؟.

 

الجريمة الراهنة التي يرتكبها الصهاينة في غزة يجب ألا تغطي على جريمتهم الكبرى في الاحتلال والحصار، لا توجد مجموعة بشرية في العالم تعرضت لعقاب جماعي مثل أهل غزة المحاصرين منذ 15 عاما. تماما كما لا يوجد بشر صمدوا وقاوموا مثلهم.

 

هذا هو المشروع الصهيوني، من مجزرة دير ياسين إلى مجزرة جباليا لم يتوقف عن القتل منذ قرن ولم يستسلم الفلسطينيون. من يقاتلون اليوم كانوا رفاق الطفل محمد الدرة عندما قتل قبل عقدين في انتفاضة الأقصى، العالم يحترم الصمود أكثر مما يتعاطف مع الضحايا.

 

عندما تحاول قنوات العربية وسكاي وغيرهما إخفاء العدوان الصهيوني على غزة من خلال تجاهله وكأنه لم يقع تحرّض الشعوب العربية وتستفزها ضد الصهاينة العرب هم أسقط من أن يشاركوا في حرب، ويكتفون بالتصفيق للمعتدي.

 

لا يتوقف العدوان الصهيوني على الأرض، معركته في الفضاء الإلكتروني مستمرة. الصهاينة العرب دورهم أساسي في الترويج للصهيونية والدفاع عن عدوانها، والتشكيك بقضية فلسطين ومن يناصرها.

كلمات مفتاحية: #محمود عباس #غزة #الاحتلال #التنسيق الامني

رابط مختصر