06:32 am 12 أغسطس 2022

الأخبار انتهاكات السلطة

مخابرات السلطة ترفع من وتيرة الاعتقالات السياسية بالضفة

مخابرات السلطة ترفع من وتيرة الاعتقالات السياسية بالضفة

الضفة الغربية – الشاهد| تواصل أجهزة السلطة اعتقالاتها السياسية بالضفة الغربية على الرغم من حالة الغليان التي تشهدها جراء جرائم الاحتلال واختباء تلك الأجهزة في مقراتها مع كل اقتحام لمدن وقرى الضفة.

واعتقل جهاز المخابرات الليلة الماضية، الطالب في جامعة بيرزيت عمرو الطويل، من مكان عمله في مدينة رام الله.

وأفادت مصادر أن جهاز المخابرات كان قد استدعى الطويل مؤخرا، وتم توجيه تهديدات له في أكثر من مرة على خلفية عمله النقابي.

وفي سياق متصل، مددت محكمة بداية أريحا التابعة لسلطة الفلسطينية، يوم الأربعاء الماضي، اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت، قسام حمايل من رام الله لـ 45 يوماً على خلفية سياسة.

وأكدت مجموعة محامين من أجل العدالة أن تمديد اعتقال الطالب حمايل، انتهاك للحق في الحرية والحق في الحياة الأكاديمية.

وأفادت بأن المعتقل حمايل، اعتقل بسبب ممارسته حقه النقابي والطلابي المكفول له في الأنظمة الداخلية لجامعة بيرزيت، وفي القانون الأساسي الفلسطيني.

ويذكر أن جهاز المخابرات السلطة في رام الله اعتقل حمايل أثناء خروجه من حرم جامعة بيرزيت بتاريخ 26 يونيو 2022.

دعوة تضامنية

ودعا أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة، المواطنين والنشطاء للمشاركة في وقفة تضامنية مع أبنائهم المعتقلين في سجون السلطة، وذلك يوم السبت القادم الموافق 13/8/2022.

وأوضح الأهالي أن الوقفة ستنظم في تمام الساعة الخامسة والنصف عصرا، على دوام المنارة وسط رام الله، مشيرين الى أن الهدف من الوقفة هو المطالبة بالإفراج عن أبنائهم المعتقلين في زنازين أجهزة أمن السلطة، ومسلخ أريحا.

ونددت لجنة أهالي المعتقلين بمواصلة أجهزة السلطة حملاتها الشرسة على المعارضين السياسيين ومواصلة الاعتقال السياسي.

وقالت اللجنة إن أجهزة السلطة تواصل اعتقال 29 مواطنًا فلسطينيًا معظمهم من الأسرى المحررين. وتأتي هذه الاعتقالات في ظل مواصلة أجهزة السلطة التنسيق الأمني مع الاحتلال الإسرائيلي وملاحقة المعارضين السياسيين والزج بهم في زنازين السلطة.

مواضيع ذات صلة