21:38 pm 12 أغسطس 2022

الأخبار

فلتان أمني.. إصابة مهند الكومي بأداة حادة بالرأس في مخيم الفوار

فلتان أمني.. إصابة مهند الكومي بأداة حادة بالرأس في مخيم الفوار

الضفة الغربية- الشاهد| أصيب شاب إثر شجارٍ عائلي في قرية "الحدب" قرب مخيم الفوار جنوب الخليل، في تصاعدٍ واضحٍ للفلتان الأمني في الضفة الغربية. 

 

وبحسب مصادر محلية، فإن الشاب "مهند طالب الكومي" ويبلغ من العمر 19 عامًا أصيب بأداةٍ حادة في منطقة الرأس وقد وصل المستشفى مغميًا عليه.

 

وتم الاعتداء على "الكومي" من قبل أشخاصٍ معروفين ووصفت حالته بالمتوسطة، وتم نقله إلى المستشفى الأهلي.

 

من جانبه قال المتحدث باسم الشرطة "لؤي ارزيقات" "لا يوجد وفيات بالشجار العائلي الذي وقع قبل قليل في منطقة حدب الفوار وحالة الشاب المصاب مستقرة "

 

وعمت حالةٌ من السخط الواسعة عبر منصات التواصل الاجتماعي على تصاعد الفلتان الأمني، وتقاعس أجهزة السلطة إزاء المجرمين الذين باتوا طلقاء لتنفيذ وتكرار جرائمهم، دون حسيب أو رقيب.

الفلتان الأمني

وأكد تقرير أصدرته الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، في وقت سابق حول واقع انتشار الفلتان الأمني واستخدام السلاح، أن استخدامه يكون غالبا من قبل مسؤولين نافذين، وأشخاص مؤطرين تنظيمياً، ومواطنين آخرين في فرض الحلول خارج نطاق القانون، وفي الشجارات العائلية، وفي المناسبات الاجتماعية والفصائلية، وأحيانا في ارتكاب جرائم والتهديد والابتزاز.

 

 وأوضح أن السلاح المنتشر بأيدي مواطنين معينين هم في الغالب يتبعون الأجهزة الأمنية أو مؤطرين تنظيمياً ويتبعون تنظيم حركة فتح في الضفة على وجه التحديد، وهو ما أكسبهم نفوذاً كبيراً في المجتمع حتى وإن لم يستخدموا السلاح بصورة مباشرة.

 

وقال إن الحديث عن ظاهرة انتشار السلاح وسوء استخدامه تصاعد بدرجة كبيرة في المجتمع الفلسطيني، وذلك بسبب ملاحظة انتشاره الكثيف بين أيدي المواطنين من جديد، واستخدامهم له في الشجارات العائلية وفي المناسبات الاجتماعية والفصائلية.