13:52 pm 13 أغسطس 2022

الأخبار

الهيئة المستقلة تطالب حكومة اشتية بموقف واضح بشأن مستحقات المعلمين

الهيئة المستقلة تطالب حكومة اشتية بموقف واضح بشأن مستحقات المعلمين

الضفة الغربية – الشاهد| طالب الهيئة المستقلة لحقوق الانسان حكومة عضو اللجنة المركزية لحركة فتح محمد اشتية بموقف واضح بشأن مستحقات المعلمين، وذلك بعد إعلان تلك الحكومة أن المعلمين قد حصلوا على كافة حقوقهم المالية.

وقالت الهيئة في بيان صادر عنها مساء اليوم السبت، إنها والمؤسسات الأهلية والتربوية والشخصيات الأكاديمية والفعاليات الوطنية والنشطاء التربويون والنقابيون ومجلس أولياء الأمور المركزي، تابعوا باستغراب التصريح الصادر عن وزارة المالية يوم أمس الجمعة 12/8/2022 والذي تشير فيه إلى أن "المعلمين قد حصلوا على كافة حقوقهم المالية وما يترتب على ذلك من مكافئات وامتيازات تنفيذا لقرارات سابقة".

وأضافت الهيئة إن هذا التصريح يتناقض تماماً مع قرار الحكومة وإعلان رئيس الوزراء في 19/5/2022 بالموافقة على ما جاء في مبادرة الهيئة المستقلة والمؤسسات الأهلية والتربوية والتي أطلقت بتاريخ 14/5/2022 وأنهت أزمة إضراب المعلمين الذي استمر أكثر من ستين يوماً وكاد أن يؤثر على استمرار العام الدراسي وامتحان الثانوية العامة، لا بل أن تصريح وزارة المالية ينسف ما تم التوافق عليه، وينذر بإعادة الأزمة إلى مربعها الاول.

وطالبت الهيئة المستقلة في بيانها، حكومة اشتية بإعلان موقفها بكل صراحة ودون تضارب في المواقف من بنود المبادرة، خصوصاً فيما يتعلق بالبند الثالث من المبادرة والمتعلق بعلاوة طبيعة العمل، بحيث يتم دفع زيادة علاوة طبيعة العمل المتفق عليها ونسبتها 15 % كاملة اعتباراً من 1/1/2023، على أن تقدم الحكومة الضمانات الكافية للالتزام بذلك، مع إضافة نسبة أخرى لا تقل عن 5 % اعتباراً من 1/1/2024 وذلك في إطار وبالاستناد إلى نظام مهنة التعليم.

لعبة الوقت

وكان الأمين العام لاتحاد المعلمين سائد ارزيقات، قد ذكر الشهر الماضي، أن تعديلاً جرى على الاتفاق الذي وقع بين حكومة اشتية والاتحاد في تاريخ 21-4-2022.

وقال ارزيقات: " بحضور وزير التربية التعليم مروان عورتاني، والناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم وسائد ارزيقات امين عام اتحاد المعلمين الفلسطينيين وعمار دويك رئيس الهيئة المستقلة لحقوق الانسان تم الاتفاق على تعديل الاتفاق الموقع مع الاتحاد بتاريخ ٢١/٤/٢٠٢٢ لتصبح الزيادة على طبيعة العمل ١٥% تنفذ بداية ١/١/٢٠٢٣ اضافة الى ١٥% اخرى تضاف بدل العلاوات الاشرافية".

مماطلة حكومة اشتية

ويأتي ذلك التعديل بعد أن نددت الهيئة المستقلة لحقوق المواطن بتأجيل مجلس الوزراء التصديق على بعض بنود إنهاء أزمة المعلمين للاجتماع المقبل تحت ذرائع غير مقنعةٍ.

وقال رئيس الهيئة "عمار دويك" لقد مضى على عودة المعلمين إلى دوامهم عشرة أيامٍ عقب مبادرة "الهيئة" ونحن مستغربون من تأجيل التصديق على بعض بنودها إلى الاجتماع المقبل لمجلس الوزراء.

وطالب خلال منشور له عبر فيس بوك، حكومة اشتيه بتنفيذ بنود المبادرة فورًا تماشيًا مع كلمة "اشتيه" يوم الخميس 19/05/2022 وتصريح وزارة التربية والتعليم المستند لذلك الخطاب، وعلى رأسها المصادقة على البند المتعلق بعلاوة المهنة، وإعادة المبالغ المحسومة للمعلمين.

وتعهّد "اشتيه" في وقتٍ سابقٍ بالاستجابة الكاملة لما ورد في المبادرة وتنفيذ كل بنودها، الأمر الذي لم يحدث، مدعيًا أن سيوعز لجهاتِ الاختصاص الإسراع بإنجاز نظام مهنة التعليم المطروح على طاولة مجلس الوزراء في اقربِ حالٍ.

الحراك يحذر اشتية

هذا وأعلن الحراك الموحدُ للمعلمين في الرابع والعشرين من مايو 2022، تجميد الإضراب بأشكاله كافة، حتى مطلع العام القادم، محذرًا الحكومة من الإخلال والإخلاف ببنود المبادرة المطروحة تلبيةً لمطالبِ المعلمين.

وحذر الحراك أنه لن يتخلى عن مطالبه وسيعود لممارسة فعالياته حال إخلاف الوعود أو الإخلال بالاتفاقية وعدم التصديق على بنودها كافة.

قرار المعلمين الفلسطينيين جاء حرصًا على سير العملية التعليمية، في ظل الأوضاع التعليمية الصعبة وتردي التعليم عقب الإضرابات المتتالية التي ضربت العملية التعليمية، في الوقت ذاته يلوح المعلمون بعصا الإضراب من جديد حال إخلاف حكومة اشتيه بوعودها.

مواضيع ذات صلة