14:53 pm 19 أغسطس 2022

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

السلطة تتغول على الحريات باعتقال أكثر من 24 مواطنا بينهم أطفال قاصرون

السلطة تتغول على الحريات باعتقال أكثر من 24 مواطنا بينهم أطفال قاصرون

رام الله – الشاهد| تواصل أجهزة السلطة انتهاكاتها بحق المواطنين عبر الاعتقالات والاستدعاءات المتكررة، حيق يقبع أكثر من 24 مواطنًا في سجون السلطة على خلفية انتمائهم السياسي.

 

ومن بين المعتقلين أسرى محررين وأطفال قاصرين، ولا تزال أجهزة السلطة في طوباس تعتقل الأطفال الثلاثة: كريم ماجد صوافطة، مؤمن أحمد صوافطة، مازن نادر صوافطة، بالإضافة إلى الشاب نعمان صوافطة، لليوم الـ2 على التوالي.

 

 

وكتب الناشط نشأت داود، مستنكرا قيام السلطة اعتقال الاطفال، وعلق قائلا: "عار عليكم؟ افرجوا عن الأطفال، فعل الأطفال مرفوض ومدان لكن فعل الشرطة اقبح واقبح ويهدف لإثارة الفتنة ... فهناك عشرات الحالات التي تم الدوس فيها على رايات الفصائل الأخرى ولم يتم اتخاذ أي اجراء بحق المعتدين مع انهم معروفين وبالغين وليسوا أطفال".

 

 

وأضاف: "الشرطة اختطف 3 أطفال بتهمة انهم داسوا على راية فتح خلال الاحتفال باستقبال اسير محرر في طوباس قبل يومين وقامت بتمديد اختطافهم لمدة 15 يوم وهم: مؤمن احمد موسى صوافطة 11 عاما، وكريم ماجد رفيق صوافطة 13 عاما، ومازن نادر مصطفى صوافطة 14 عاما".

 

وتابع: "بدلا من ان تعتقل طفل بعمر 11 اسال نفسك لماذا قام هذا الطفل بهذا العمل (طبعا في حال ان العمل كان مقصودا) هذا الطفل منذ ولادته وهو يشاهد اجهزتكم الأمنية تقتحم منازل عائلته وتفتشها وتعتدي على اقاربه وأبناء بلده وتختطفهم وتعذبهم تحت راية فتح.. هذا الطفل فهم ان هناك عدوين للشعب هما الاحتلال والسلطة لان كلاهما  يعتقل أبناء بلده فقبل ان تلوموا الطفل لوموا أنفسكم".

 

واختتم موجها رسالة جاء فيها: "رسالة الى مدير عام الشرطة يوسف الحلو : بصفتك مدير عام الشرطة نطالبك باعتقال كل الأشخاص الذين ازالوا رايات الأخضر والأسود والاحمر وداسوا عليها والقوها في حاويات القمامة وهناك الكثير من الفيديوهات والصور التي وثقت ذلك".

 

وتعتقل أجهزة السلطة في طوباس الأسير المحرر أحمد جمال دراغمة لليوم الـ3 وتحوله إلى سجن أريحا، علما أنه جريح ويعاني من أزمة صحية في الرئتين وضيق بالتنفس، كما مددت اعتقال الشاب علي العريان لمدة 15 يومًا، علمًا أنه معتقل منذ 4 أيام لدى وقائي السلطة.

 

وتختطف الأسير المحرر سليمان أبو صالحة والأسير المحرر محمود عصيدة، لليوم الـ4 على التوالي، والشاب أحمد زياد صوافطة والأسير المحرر سائد هاني عادي والأسير المحرر معاذ عيسى حميدان لليوم الـ5 على التوالي.

 

كما تواصل اختطاف الشاب الجريح صلاح الدين باكير لليوم الـ9 على التوالي، والأسير المحرر منير صوافطة لليوم الـ11 على التوالي في سجن جنيد، والأسير المحرر خليل الشيخ لليوم الـ18 على التوالي، والشاب قصي دراغمة لليوم الـ20 على التوالي في مسلخ أريحا.

 

ونقلت أجهزة السلطة الأسير المحرر سعيد ناصر دراغمة إلى مسلخ أريحا، علماً أنه مختطف لليوم الـ20 على التوالي، وتواصل اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت قسـام حمايل لليوم الـ57 على التوالي، والأسير المحرر خالد نوابيت من رام الله لليوم 58 على التوالي في سجن أريحا المركزي.

 

ولا تزال تختطف الأسير المحرر جهاد ساري وهدان لليوم الـ73 على التوالي، و شقيقه سعد ساري وهدان لليوم الـ71 على التوالي، وتواصل اعتقال المحامي المتدرب أحمد خصيب في مسلخ أريحا المركزي لليوم الـ73 على التوالي.

 

ولليوم الـ75 على التوالي، تعتقل أجهزة السلطة الأسير المحرر أحمد نوح هريش، والأسير المحرر علاء غانم، والمواطن منذر رحيب، في مسلخ أريحا المركزي.

 

ووثقت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة الغربية 263 انتهاكا نفذتها أجهزة السلطة خلال شهر تموز / يوليو الماضي، من بينها 73 حالة اعتقال، و16 حالة استدعاء، و19حالة اعتداء وضرب.

 

وينظم أهالي المعتقلين السياسيين وقفات ومسيرات مستمرة، للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في سجون السلطة.

 

 

مواضيع ذات صلة