10:32 am 27 فبراير 2019

تقارير خاصة

ماذا يعني اعتقال مربي فاضل من قبل الوقائي أمام طلابه؟؟

ماذا يعني اعتقال مربي فاضل من قبل الوقائي أمام طلابه؟؟

طلبة المدرسة الشرعية في الخليل لا يزالون عاجزين عن استيعاب اعتقال قوات السلطة الأمنية يوم الثلاثاء 26\2\2019 لرئيس بلدية السموع السابق والمربي جمال أبو الجدايل من أمام ساحة وباب مدرستهم.


فقد اعتقلت قوة من جهاز الأمن الوقائي المربي أبو الجدايل "55 عاما" فور خروجه من المدرسة الشرعية واقتادته إلى مقر الجهاز في مدينة الخليل، حيث تعرض للعنف خلال اعتقاله، رغم محاولة طلابه منع ذلك وتجمهرهم حول القوة الأمنية.


وعن اعتقال أبو الجدايل قال الاعلامي علاء الريماوي: "حدّقت بألم في صورة اعتقال الأمن الفلسطيني للأستاذ جمال أبو الجدايل من أمام طلابه".


وأضاف: هذا الرجل أعرفه منذ ٢٢ عاما في كل مرة ألتقيه أجده أكثر جمالا في خلقه وتواضعه وطيب معشره، ولا نزكيه إلا أنه من خير من التقيت في السجون، يجمع ولا يفرق، يعطي ولا يأخذ منبر خير وداعٍ إلى فضيلة فرج الله كربك حبيب".


وبحسب أهالي السموع بالخليل فإن أبو الجدايل هو أستاذ فيزياء للمرحلة الثانية، وهو أسير سابق لدى الاحتلال أمضى 10 سنوات، كما تعرض للاعتقال السياسي لدى أجهزة السلطة الأمنية عدة مرات، وقد شغل منصب رئيس بلدية السموع عام 2005.


ويُجمع أهالي السموع  أنه يوم انتخب أبو الجدايل كرئيس لبلدية السموع سدد ديون البلدية ووسع الشوارع وعبدها حتى أصبحت شوارعها أوسع وأفضل شوارع على مستوى الخليل، مع العلم أنه قضا أكثر من سنتين في السجن الإداري أثناء توليه رئاسة البلدية.


وعقّبت هبة النتشة على صورة اعتقال أبو الجدايل أمام طلابه قائلة: "عيداً عن جريمة الاعتقال السياسي المقطوع بقبح فاعلها، لكن ألم يكن بمقدور عناصر الأمن الوقائي الاتصال بالأستاذ جمال أبو الجدايل واستدعائه للحضور للمقابلة، متسائلة: "هل يعقل أن يعامل مربي الأجيال بهذه الطريقة الهمجية، أم هي فعلة متعمدة ويقصد بها الإهانة والتقليل من قدر الأستاذ في عين طلابه؟".


ووسط الغضب يقول محمود علي وهو أحد طلاب أبو الجدايل: "أستاذنا لأنه جيد ومن أفضل المعلمين، ويجمع ولا يفرق اعتقلوه، هذه سلطة مهمتها بث الفرقة وتدمير الشباب وتمييع الأجيال وإهانة الكبار، وكل ما يخطر على بالكم من أفعال وأعمال تفرق ولا تجمع شعبنا".


واعتبر رئيس لجنة الحريات خليل عساف أن اعتقال أبو الجدايل وأي مواطن على خلفية سياسية هو أمر مخالف للقانون الفلسطيني، ويساهم في توسيع وعدم طي صفحة الانقسام، مطالبا بالإفراج عنه وعن كل المعتقلين السياسيين.

مواضيع ذات صلة