06:35 am 11 سبتمبر 2022

الصوت العالي

كتب يوسف مالكية.. الانتخابات الفلسطينية حق وواجب

كتب يوسف مالكية.. الانتخابات الفلسطينية حق وواجب

الضفة الغربية- الشاهد|  كتب يوسف مالكية..  الانتخابات هي حق وواجب لكل العالم وعند تأخير أو تاجيل هذا الحق فإنه من الطبيعي جداً أن يكون هنالك فجوة بين الأجيال في فهم العمل السياسي والقدرة على تحمل المسؤولية، لذلك على كل جيل يحق له ممارسة هذا الحق انتزاعه لأنه لابد لكل جيل من اختيار الاشخاص القادرين على تحقيق مطالبهم والمساهمة في بناء مستقبلهم وتبني رؤيتهم في المستقبل؛ للوصول إلى إشراك الجميع في القرارات السياسية والاعتماد على الأجيال الشابة والاعتماد عليها في اتخاذ القرار ومنحهم الثقة لذلك.

 

في حالتنا الخاصة في المجتمع الفلسطيني فقد أكون جازماً بعض الشيء، إن حق الترشح والانتخاب يكون هو الحق الوحيد الذي نستطيع ممارسته بدون تدخلات واملاءات تؤثر على آراء الناخبيين.

 

من هذه الناحية وخلال متابعة الانتخابات التشريعة المؤجلة فإن عدد القوائم المتنافسة كانت كبيرة وهذا يدل على الرغبة الكبيرة لدى الشعب الفلسطيني للمشاركة في الانتخابات التشريعية والمساهمة في اتخاذ القرار.

 

إن الانتخابات الفلسطينية بكافة فروعها من رئاسية وتشريعية ومحلية ونقابات حق لكل فلسطيني وواجب عليه المشاركة واختيار من يتناسب مع أفكاره، ومن يراه مناسباً لتمثيله في اتخاذ القرارت المتعلقة في حياتنا بكل مجالاتها.

 

والآن وبعد أكثر من ستة عشر عاماً لا بد أن الشعب الفلسطيني متعطش لممارسة هذا الحق والعمل على التغيير والحفاظ على ديناميكية العمل السياسي وتجديده وإقحام العناصر الشابة وأصحاب القدرة والأشخاص ذو القدرة والكفاءة المناسبة لتمثيل كل فئات الشعب في مجلس تشريعي قادر على تحمل مسؤوليته اتجاه شعبنا، والعمل على قيادة الشعب في طريق التحرير وإعادة ترتيب البيت الفلسطيني وإنهاء كل الخلافات الجانية بين الأقطاب المتنافسة.

 

الشعب الفلسطيني شعب فتي لذلك الدور الأكبر في المطالبة بهذا الحق يقع على عاتق الشباب بما أنه شريحة كبيرة منهم لم يمارسو هذا الحق، بسبب عدم إجراء الانتخابات العامة منذ زمن طويل،


فإن الطفل الفلسطيني الذي كان بعامه الأول في آخر انتخابات تمت في فلسطين، أصبح الآن يستطيع المشاركة كناخب وعدد كبير ممن لم يشاركوا سابقاً اصبح ممن يحق لهم الترشح أيضاً، وعدد كبير آخر شاركوا كناخبين صبح لديهم الحق في الترشح وفق الشروط المحدد.

 

والمفاجأة الكبيرة أن هذا الشريحة لا تعلم كيف تتم العملية الانتخابية، وذلك بسبب عدم مشاركاتهم أو معاصرتهم للعميلة الانتخابية حتى وإن شاركوا في الانتخابات المحلية، فهذا لا يمكن أن يكون بديل عن الانتخابات العامة الفلسطينية التي أصبحت مطلب شعبي كبير.

 

لذلك، أصبحت الانتخابات الفلسطينية واجب أكثر من حق لذلك ندعو إلى الضغط في سبيل ممارسة هذا الحق واصرارنا على القيام بواجبنا من أجل إيجاد قيادة فلسطينية قادرة على العمل لبناء المجتمع، وليس المهم الأشخاص بقدر أهمية الكفاءة والقدرة والمعرفة بهذا الكم الهائل من المسؤولية والواجبات المفروضة على المجلس التشريعي.

كلمات مفتاحية: #الانتخابات #يوسف مالكية #السلطة

رابط مختصر