12:22 pm 11 سبتمبر 2022

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

للمرة الثالثة تواليا.. السلطة تمدد اعتقال الصحفي محمد عتيق لـ10 أيام

للمرة الثالثة تواليا.. السلطة تمدد اعتقال الصحفي محمد عتيق لـ10 أيام

رام الله – الشاهد| مددت محكمة السلطة في أريحا اليوم الأحد 2022/9/11، وللمرة الثالثة على التوالي اعتقال الصحفي محمد عتيق من جنين لمدة 10 أيام.

 

وأوضح المحامي شاكر طميزة أن محكمة أريحا مددت اعتقال الصحفي محمد عتيق عشرة أيام أخرى لاستكمال التحقيق.

 

وأشار طميزة إلى أن الملف التحقيقي الذي تعده النيابة العامة لا يحوي شيئا جديا متعلقا بالتهمة الموجهة لعتيق، وهي "حيازة السلاح دون ترخيص"، والتي تستخدم بهدف تمديد الاعتقال لأطول فترة ممكنة في الاعتقالات السياسية.

 

وقال إن عتيق لم يتم مصادرة سلاح من منزله ولم يكن ضمن المضبوطات الخاصة به أي سلاح، بل تم مصادرة كاميرا وأجهزة حاسوب وهواتف نقالة تعود له ولعائلته.

 

وكانت قوة من جهاز المخابرات التابع للسلطة، اعتقلت الصحفي محمد عتيق بعد مداهمة منزل عائلته في برقين جنوب غرب جنين.

 

ويأتي تمديد اعتقال عتيق رغم المطالبات التي أصدرتها مؤسسات حقوقية للإفراج عنه، ووقف استهداف الصحفيين في الضفة الغربية.

 

وخلال وقفة أمام مقر الحكومة في رام الله الاثنين الماضي، عبر والد الصحفي عتيق عن ألمه من اعتقال أجهزة السلطة لابنه، ونقله من جنين إلى سجن أريحا.

 

وقال والد الصحفي عتيق إن الاعتقال جرى بطريق مؤسفة جدا، مارست خلالها أجهزة السلطة الإرهاب، وصادرت أجهزة من البيت دون أي احترام للعائلة.

 

ودعا أجهزة السلطة لعدم زرع الأحقاد مع الناس، ومعاملتهم كشعب واحد، مذكراً بأن عائلته قدمت شهيداً وتعرض أفرادها للاعتقال في سجون الاحتلال.

 

وجاء تمديد اعتقال عتيق رغم المطالبات التي أصدرتها مؤسسات حقوقية للإفراج عنه، ووقف استهداف الصحفيين في الضفة الغربية.

 

وأكدت مؤسسة الضمير لحقوق الإنسان أن حملات الاعتقال والاستدعاء التي تقوم بها أجهزة السلطة في الضفة الغربية بحق الصحفيين الفلسطينيين، تشكل انتهاكاً لحرية العمل الصحفي.