12:52 pm 11 سبتمبر 2022

الصوت العالي

كتب عقيل عواودة: بين ناصر أبو حميد وأحمد الخصيب.. أن تُقتَل بصمت

كتب عقيل عواودة: بين ناصر أبو حميد وأحمد الخصيب.. أن تُقتَل بصمت

رام الله – الشاهد| كتب عقيل عواودة: في البلاد التي يقف فيها ناصر ابو حميد على عتبات الموت وحيداً يقاتل ... منى الخصيب ترى النور ووالدها معتقل في سجون البلاد بأريحا.

 

اي امتهان لكرامة الناس هذا.؟ واي احتقار لمشاعر من يقدم اولاده للبلاد لتبقى بحرية وكرامة؟ واي احترام سيتبقى للبلاد واهلها بعد ان يرزق ابناء البلاد اطفالهم وهم مغيبين في سجوننا؟.

 

ناصر ابو حميد كله يتلاشى اليوم امام اعين الثورة والقادة وابناء الذوات والعائلات من تملك البلاد وسفاراتها وخزائنها وفي ذات الوقت الذي يذوب فيه ابطالنا كما الشمع نقتل نحن قهراً على الحال الذي وصلنا له.

 

احمد الخصيب رزق اليوم بطفلته البكر " منى " وقبله احمد ابو هريش الذي رزق بطفله البكر " أكرم " وهو للان ضائع في زنازين البلاد.

 

اي بلاد هذه التي تقتل ابنائها قهراً وتقتل فيهم الولاء لهذه الارض التي ندفع ثمنها دماء وسنوات طولية في السجون.

 

هذه البلاد اليوم تشكونا يومياً الى الله وتستصرخ فينا امانة الرجال، هل من اجل هذا يموت الشهداء؟ هل من اجل هذا يذوب ابطالنا في السجون؟.

 

هذه البوصلة التي تشوهت منذ سنوات ان الاون ان تصحح نفسها بنفسها او سنخسر أنفسنا والبلاد.