11:17 am 25 يونيو 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة

حكومة اشتية تبتكر جباية جديدة بإجبار المواطنين على تغيير لوحات سياراتهم

حكومة اشتية تبتكر جباية جديدة بإجبار المواطنين على تغيير لوحات سياراتهم

رام الله – الشاهد| من المنتظر أن تجبي وزارة النقل المواصلات في حكومة اشتية مبلغا يصل لنحو 14 مليون شيكل جراء قرارها تغيير لوحات السيارات، حيث يتعين على كل صاحب مركبة دفع مبلغ 82 شيكل كرسوم جديدة.

 

وأعلنت الوزارة أنها ستبدأ مطلع الشهر المقبل بسحب قرار بسحب كل أرقام المركبات المسجلة على النظام القديم، تمهيدا لدخول نظام الأرقام الجديد حيز التنفيذ، وهو ما يعني أن كل مركبة لا تحمل حرفا حسب رمز المدينة، سيتم سحب لوحتها ومنحها رقما جديدا مع رمز المدينة.

 

ووفق حديث الناطق باسم الوزارة موسى رحال، فإن الإجراءات الجديدة تستهدف لوحات تسجيل المركبات بنظام الأرقام، وليس بنظام الأحرف الذي بدء العمل به في 2018، حيث يتوجب على كل صاحب مركبة يستهدفها القرار، استصدار لوحة جديدة بقيمة 82 شيكل (70 شيكل للدينمو، 10 شيكل لدائرة السير، 2 شيكل عمولة بنك).

 

ووفق معلومات رسمية، فيبلغ عدد المركبات المرخصة حتى نهاية العام الجاري 303 آلاف مركبة. حيثي يستهدف القرار تحويل اللوحات يستهدف قرابة 170 ألف مركبة تحمل لوحات تسجيل بالنظام القديم، ما يعني أن المواطنين سيدفعون قرابة 14 مليون شيكل.

 

ومن المقرر ان تقوم الوزارة بسحب الأرقام المميزة على النظام القديم، ولن تعاد إلى أصحابها، ومن يرغب بالحصول على رقم مميز فسيخضع للنظام الجديد الذي صدر قرار بقانون بشأنه بداية العام الحالي.

 

تجارة اللوحات

ويشكو مواطنو الضفة من ظاهرة سرقة لوحات السيارات والتي شهدت حالة من الارتفاع الكبير خلال السنوات الثلاث الماضية، وذلك في ظل استخدامها من قبل سارقي السيارات بهدف سهولة تنقلهم، ناهيك عن أن البعض اتخذها كتجارة إذ تباع اللوحة المسروقة ما بين 250-300 شيكل.

 

ويخشى أصحاب المركبات التي سرقت لوحات مركباتهم أن يتهم اتهامهم بالوقوف خلف أي حوادث أو جرائم ترتكب باستخدام مركبة تحمل اللوحة المسروقة، محملين في الوقت ذاته أجهزة السلطة بالتقاعس عن وقف تلك الظاهرة.

 

وكانت سلطة الترخيص في وزارة النقل قررت خلال شهر كانون ثاني/يناير 2020، البدء بتغيير أرقام اللوحات التي تسرق عن المركبات، بعد إحضار صاحب المركبة ورقة من الشرطة تثبت ذلك، بعد أن كان الإجراء المعمول به سابقًا إصدار لوحة تسجيل جديدة بنفس الرقم.

 

جباية جديدة

وكان يحيى عكوبة مدير عام الترخيص في وزارة النقل والمواصلات، أن يدخل نظام الأرقام المميزة للمركبات نحو مليار و800 ألف شيكل إلى خزينة السلطة.

عكوبة قال في تصريحات إذاعية: "كانت أرقام لوحات السيارات تصرف بطريقة المجاملة ولا يوجد معيار لذلك، ولكن بعد فترة تم إقرار اللوحات بالترميز الجديد منذ حوالي سنتين، وقررنا أن نطرح هذا الموضوع من خلال نظام وقانون، حيث أصدر عباس قانون بهذا الخصوص لتنظيم هذه اللوحات وسيتم سحب جميع الأرقام القديمة التي صرفت".

 

وأضاف: "بين أيدينا النظام، والقانون ومجلس الوزراء نظم باللائحة التنفيذية كيفية طرح الأرقام للبيع في المزاد، وهناك نظام آخر في البيع المباشر من خلال دوائر الترخيص الممتدة في جميع محافظات الوطن".

 

وتابع: "النظام القديم يعتبر لاغي منذ صدور المرسوم، ولذلك سنقوم بسحب جميع الأرقام القديمة المميزة وغير المميزة، والبيع لمن يرغب وليس موضوعا اجباريا، سيخضع لنظام الأرقام المميزة التي صرفت بالمجاملة والمحاباة".

مواضيع ذات صلة