14:59 pm 1 يوليو 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة انتهاكات السلطة

الضابط مالك أبو شمعة يستقيل من المخابرات ووالده يعتذر بعد مشاركة نجله باختطاف طالب جامعي

الضابط مالك أبو شمعة يستقيل من المخابرات ووالده يعتذر بعد مشاركة نجله باختطاف طالب جامعي

رام الله – الشاهد| كان ظهوره في مشهد اختطاف الطالب في جامعة الخليل ليث حلايقة على يد أفراد من جهاز المخابرات، سببا في أن يتقدم الضابط مالك علاء أبو شمعة باستقالته من عمله في الجهاز، بعد أن رفضت عائلته وأصدقاؤه مشاركته في هذه الجريمة.

 

ووفقا لمنشور كتبه والده علاء أبو شمعة، فإن ابنه شارك في عملية الاعتقال باعتباره أحد عناصر المخابرات، مشيرا الى ألا يقبل ان يكون نجله في مثل هذا الموقف، الذي تكون فيه أجهزة الأمن سيفا مسلطا على رقاب المواطنين.

 

وجاء في المنشور: "مساء الخير للجميع، ابني وظيفته بتحتم عليه يعتقل كونه عسكري مع انه غلط بطريقة اعتقاله للشاب ولكن ما يطمئن قلبي انه كان مكشوف الوجه وبلباسه العسكري ولم يؤذي الشاب بكلمة او ضرب وابني مش عميل ولا خاين وطن ولا عمل اللي انعمل في نزار بنات رحمه الله، ابني شاب طموح بدو يعيش مثل هالشباب وفكر انها السلطة ممكن توصله لهدفه، وجل من لا يخطئ".

 

 

وأضاف: "وانا ما ببرر لابني ولا بدافع عنو لانه كان ابن حكومة ووظيفته هيك هذا عمل العسكري وما بدنا نضل نضحك ع حالنا ونكذب عملهم بالعامية (هذا شغلهم)، وبنفس اليوم قدم استقالته رغم ضياع ٣ سنوات في جامعة الاستقلال وخسارة شهادته الا انه اشترا كرامته باستقالته".

 

وتابع: "ملاحظة.. اللي سايق فيها علينا خف على حالك لان اللي قلته وصلني زي ما وصلت للصفحات وبعثت رسائل وصلني صورة ومش راح اناقش اي مخلوق بس بتمنا تراجع نفسك لأنك بتعمل فتنة من جهلك وغبائك، الصلاة مش بس رفع الأذان".

 

وحاز هذا الموقف من المواطن ابو شمعة على اعجاب وتقدير واحترام المواطنين، حث أشادوا بموقفه، مؤكدين أن من يشارك في قمع واعتقال ابناء وطنه لا يمكن ان يكون جزءا من الشعب، ومطالبين بقية العناصر الأمنية باقتفاء أثر الضابط أبو شمعة وترك تلك الأجهزة القمعية.

 

وكتب المواطن ساجد ملواني، مقدما التحية للمواطن أبو شمعة الذي بات مثار فخر لكل مواطن حر وشريف، وعلق قائلا: "كل الاحترام وعاش نفسك الشريف نتمنى من باقي الاحرار يتخذو متل هالموقف بكل فخر ومحبة".

 

أما المواطن طارق حسن، فأكد أن بذرة الخير دائما ما تنتصر على بواعث الشر، وعلق قائلا: "بذرة الخير في قلبه موجودة، الشريف والنظيف ما بطب بإبن بلدة وشغله موجه فقط لخدمة الشعب".

 

أما المواطنة شيماء فايز غنيمات، فدعت بالخير للمواطن أبو شمعة ونجله، وعلقت بالقول: "الله يعوض على ابنك سنين تعبه ودراسته بالاحسن والافضل يا رب العالمين، اللي عنده اب مثل حضرتك عمره ما بيخسر بإذن الله".

 

أما المواطن محمود معاوي، فأكد على صخة موقف الاب وابنه الضابط، وعلق قائلا: "إذا وظيفته بدها تخليه يشتغل شغل مستعربين ويوجع راسك ويوقعك بمشاكل بلا منها.. ربنا يعوض عليك وال ابو شمعة عرفناهم باخلاقهم ودينهم وشهامتهم ومن ترك شيئا لله عوضه الله خيرا منه".

 

وكان عناصر من المخابرات بلباسٍ مدنيٍ وعلى طريقةِ المستعربين الإسرائيليين، أقدموا على اختطافِ الطالب في جامعة الخليل ليث حلايقة.

وتوقف سيارة في الشارع تقلُ مسلحين من مخابرات السلطة، حيث أقدموا على اختطاف "حلايقة" بطريقةٍ همجيةٍ.

مواضيع ذات صلة