15:15 pm 17 أغسطس 2022

الأخبار

نشطاء للسلطة: أوقفوا سفركم عبر مطار بن غوريون قبل الحديث عن رامون

نشطاء للسلطة: أوقفوا سفركم عبر مطار بن غوريون قبل الحديث عن رامون

الضفة الغربية- الشاهد| ما زالت تداعيات تصريح وزير النقل والمواصلات عاصم سالم لدى السلطة بقوله "سنبحث فرض إجراءات وعقوبات ضد المسافرين عبر مطار رامون، ونناشد جميع الفلسطينيين أن لا يستخدموا هذا المطار لأنه لا يمثل سيادة فلسطينية" تلقى سخطًا عبر منصات التواصل الاجتماعي.

 

وتفاعل المواطنون والنشطاء على منصات التواصل الاجتماعي مع حديث لوزير النقل والمواصلات، عاصم سالم، والذي تذكر فجأة كيف يهان الفلسطينيون على جسر الأردن، فتحدث بقوله إن السلطة تبحث عن سيادة، وتجري مباحثات مع الأردن لإقرار تسهيلات جديدة للمسافرين على الجسر، معتبرا أن مطار رامون لم يأخذ ترخيص منظمة الطيران العالمية والسفر من خلاله معقد وفيه إهانة للفلسطينيين".

 

وتساءل النشطاء عن أي سيادة تتحدثُ السلطة، منددين بأسلوب السلطة في تهديد المواطنين في ظل سفر قيادات السلطة وعظام الرقبة عبر المطارات الإسرائيلية ولا سيما بن غوريون. 

 

"سيادتك بدك تفرض عقوبات على المسافرين عبر رامون بالنسبه للي من سنين بسافرو عمطار اللد ما سمعت صوتك ولا هدول بطلعهم  كان بامكانك تفرض تسهيلات بدل هالقرار  تشيل ضريبة المغادرة تخفف من اجراءات السفر المميته تنسق مع اخوانا الاردنيين بتسهيل دخولنا وتشيل ال 10 دنانير في مليون شغله بنعاني منها لما نسافر ما عمري سمعت انك تفضلت وحكيت عن حلها .. يمكن انا سلبي وبسمع الي بدي اياه بس"

 

"يعني بلا مؤاخذة وسامحني معاليك بدك تمنعني أسافر من مطار ريمون وانت بتسافر من مطار بنغريون ؟!؟ ثم بعدين وين هي السيادة الفلسطينية سيدي بلا مؤاخذة كمان مرة من معاليك"

 

واين  تتمثل السياده الوطنيه  - في مطار بنغوريون  ام على معبر الكرامه  فنحن لا وجود ولا سلطه لنا على اي معبر  وهل يوجد لدينا سياده على الحواجز التي تفصل القدس عن باقي فلسطين والتي  يذل العامل الفلسطيني صباح كل يوم حين يمر عنها وهل يوجد لدينا سياده على حاجز حواره او الكنتينير التي تقطع اوصال الضفه وهل يوجد لدينا سياده على معبر ايريز حيث الدخول والخروج من غزه بتصريح إسرائيلي اين تتمثل السياده ياوزير"

"انا حاسس أنه الهدف الحقيقي تشجيع السفر من مطار رامون، ببساطة لانه الناس كان موقفها العفوي مقاطعة المطار -بدون تدخل من أصحاب المعالي والعطوفة والسيادة. اما الآن بعد تصريحات معاليه اظن -وللاسف الشديد - الناس رح تعمل العكس."

"مطار اللد "بن غوريون" الذي لم تَصْدُر معارضة فلسطينية رسمية للسفر من خلاله، وتستخدمه منذ مدة طويلة "النخبة والصفوة"، سُمي على اسم مؤسس إسرائيل ديفيد بن غوريون.. أي أنه يذكرنا بنكبتنا وخيبتنا!"

 

"أما مطار "رامون" الذي تعلو أصوات رافضة لفكرة السفر من خلاله، وقد يستخدمه المواطن العادي، فقد سمي على اسم رائد الفضاء الإسرائيلي إيلان رامون الذي قضى في تحطم مكوك فضائي في رحلة لوكالة ناسا. فإن لم يكن بُدّ من موقف رسمي ما، وطنيًّا وعقليًّا ومنطقيًّا وأخلاقيًّا، وحتى نفسيًّا، يبدو رفض السفر عن مطار "بن  غوريون" أكثر وجاهةً من رفض "رامون"."

غياب الحكومة

وكان رئيس وزراء حكومة فتح محمد اشتية، قال إن أحداً لم يعرض عليهم أو يستشيرهم في قضية سفر الفلسطينيين عبر مطار رامون جنوب فلسطين المحتلة.

 

تصريحات اشتية التي جاءت بعد يومين من موافقة الاحتلال على خطة سفر الفلسطينيين عبر مطار رامون، ذكر في تصريحات أنه من حقهم أن يكون لهم مطار خاص بهم.

 

الاحتلال الذي وضع شرطاً للسماح للفلسطينيين بالسفر عبر المطار تقضي بعدم توجه السلطة لمحكمة الجنايات الدولية في قضية شيرين أبو عاقلة، كشفت صحيفة إسرائيل اليوم أنه سيكون مسموحاً السفر للفلسطينيين عبر المطار بداية الشهر الجاري.

 

 

الصحيفة أشارت إلى أن شركة الطيران التركية بيجاسوس تتولى نقل المسافرين عبر المطار إلى تركيا، فيما لم تكشف الصحيفة عن وجهات سفر أخرى للفلسطينيين عبر المطار.

 

مطار كاسد

ولكن الحقيقة التي دفعت الاحتلال بمنح السفر للفلسطينيين عبر المطار تتمثل في الخسائر الكبيرة التي تكبدها جراء إنشائه والتي قدرت بقرابة الملياري شيكل، جراء عزوف المسافرين الإسرائيليين عن استخدام المطار.

 

فقد أشارت معلومات نشرتها صحيفة ذي ماركر أن 20 مسافراً فقط استخدموا المطار خلال الربع الأول من العام الجاري، وجاؤوا عبر 9 طائرات.

مواضيع ذات صلة