بسبب تغول أجهزة السلطة.. فلسطين تقبع في المرتبة 157 بحرية الصحافة

بسبب تغول أجهزة السلطة.. فلسطين تقبع في المرتبة 157 بحرية الصحافة

الضفة الغربية – الشاهد| انتقد الخبير القانوني د. أحمد الأشقر تأخر فلسطين في المؤشر العالمي لحرية الصحافة الذي صدر مؤخرا، حيث جاءت فلسطين في المرتبة 157 عالمياً.

وكتب الأشقر منشورا للتعليق على هذه المرتبة المتأخرة، فعلق قائلا:”الصومال تتقدم على فلسطين.. ترتيب فلسطين في المؤشر العالمي لحرية الصحافة هو 157 عالميا.. هذا طلع سقف الحرية نايلون مش زينكو حتى.. يا خسارة على شعب لا يملك غير حرية البوح ويناضل من أجل خلاصه”.

وتمارس أجهزة السلطة تضييقات وملاحقات للعاملين في الحقل الصحفي، حيث تم توثيق اعتقال الأجهزة الأمنية أربعة صحفيين منذ شهر آذار الماضي، منهم الصحفيين ماهر هارون وخليل ذويب وأحمد البيتاوي، فيما تعرض الصحفي ليث جعّار للتحريض والمضايقة على خلفية عمله الصحفي.

وكانت مجموعة محامون من أجل العدالة أدانت في وقت سابق استمرار أجهزة أمن السلطة في ملاحقة واعتقال الصحفيين على خلفية عملهم الصحفي.

وذكرت أنّ عمل الصحفيين مكفول بموجب القانون، ويحظر التعرض لهم بأي شكل من الأشكال على خلفية عملهم الصحفي.

وطالبت المجموعة بضرورة الوقف الفوري للممارسات القمعية بحق الصحفيين والمدافعين عن حقوق الانسان، موضحة أنّ سياسة الملاحقة المتبعة لا تنسجم مع انضمام السلطة الفلسطينية للعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية، في ظل سيطرة السلطة التنفيذية وأجهزتها الأمنيّة على التشريع والقضاء.

 

إغلاق