عيسى عمرو: منظومة السلطة وفتح فاسدة ومطلوب إصلاح يطيح بالمحسوبية والدكتاتورية

عيسى عمرو: منظومة السلطة وفتح فاسدة ومطلوب إصلاح يطيح بالمحسوبية والدكتاتورية

الخليل – الشاهد| قال الناشط البار عيسى عمرو إن الأوروبيون يضغطون على السلطة الفلسطينية لتحقيق سلسلة مطالب من بين أبرزها إجراء إصلاح إداري داخل مؤسساتها -يعتريها الفساد-.

وأوضح عمرو الذي يتمتع بعلاقات واسعة مع ناشطين أجانب مناصرين للقضية الفلسطينية وسياسيين عالميين؛ أن المطلوب -أيضا- محاربة الفساد الإداري والمحسوبيات والوساطات وإشراك الشباب في المؤسسات، وإصلاح كثير من القوانين والأنظمة الدكتاتورية، وإجراء انتخابات.

وحول ما إذا كان لدى الولايات المتحدة والدول الأوروبية الداعمة للسلطة قبول بالإصلاحات التي أعلن عنها محمد اشتية، قال عمرو إنه لا بديل بالنسبة لهم عن السلطة “التي لم تسمح أصلا بوجود بديل، وتبقى شريكة للحفاظ على الأمر الواقع”.

وذكر أن الإنسان الفاسد لا يمكن أن يأتي بالإصلاح، متهما منظومة السلطة الفلسطينية وحركة فتح التي تقودها بـ”الفساد”.

ورأى عيسى أن الإصلاح يبدأ بقيام جهات فلسطينية مستقلة أولا بالتحقيق بتهم الفساد وإرجاع المال العام، وإعادة الحقوق لأصحابها، وسنّ قوانين فيها شفافية مطلقة.

وأشار إلى أن المطلوب فلسطينيا “ضغط فلسطيني عربي وإسلامي ودولي لإصلاح منظمة التحرير، وانتخاب مجلس تشريعي أو وطني يقود الإصلاحات المرجوة”.

إغلاق