مغردون عن مشاركة قيادة فتح بحفل زفاف علاء وليد عساف: يا حييييف

مغردون عن مشاركة قيادة فتح بحفل زفاف علاء وليد عساف: يا حييييف

رام الله – الشاهد| أثارت مشاركة الصف الأول في قيادة حركة فتح بحفل زفاف علاء نجل رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف انتقادات لاذعة في مواقع التواصل الاجتماعي؛ مع استمرار جرائم الإبادة الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.

وعبر مغردون عن غضبهم البالغ من مشاركة وفد فتح القيادي في حفل الزفاف دون مراعاة أو خجل أو حتى احترام للدماء النازفة في الضفة وغزة.

يذكر أن حركة فتح انحازت للاحتلال الإسرائيلي ضد عملية طوفان الأقصى في 7 أكتوبر 2023 وتركت قطاع غزة فريسة لمحرقة جماعية دون أن تقدم له الدعم والاسناد أو حتى التضامن معه بمسيرات أو وقفات شعبية بل هاجمت المقاومة وحملتها المسؤولية عما يجري.

فقد كتب الحقوقي رامي عبدو تغريدة ساخرة جاء فيها: “قيادة أكبر حركة تحرر عربي تشارك في مهرجان زفاف العريس علاء وليد عساف”.

الناشطة أسماء المدهون علقت على صور مشاركة وفد فتح بقولها: “اللي بيفهمش بالأصول مش رح نطعميه ياها بالمعلقة.. يا حيييف بس يا حيييف”؛ فيما غرد مصطفى البنا بالتهكم: “قيادة بحجم وطن”.

رامي محمد بدوره اكتفى بعبارة: “حسبي الله ونعم الوكيل”؛ أما أبو إياد نبهان فكتب: “هؤلاء عملاء للموساد وليس لهم علاقة بالمقاومة”.

بينما الشابة هند محمد دعت قيادة فتح إلى الخجل قليلا ومراعاة شلال الدم النازف في غزة والضفة وترك الأفراح وحفلات الزفاف والانشغال بما هو أهم.

خالد عريقات وافق رأي هند بتعليق: “مخزيين.. الله يوطي رأسهم دنيا وأخرة”؛ فيما رأى رامي القرشلي أن ما يحدث استمرار لـ: “علي الكوفية وعلي وهز الخصر بحنية”.

الناشط يونس أبو عيطة الذي أبدى تذمرا واسعا من المشاركة قال: اكبر حركة طعريص.. حاشاك مش حركة تحرر”؛ وأكمل عنه ياسر عاصي: “بتصريحه الدائم لا بديل عن منظمة التحرير كممثل وحيد للشعب الفلسطيني.. وهو كل مهمته تقديم التعازي والتهاني للشعب الفلسطيني الشقيق”.

يذكر أن قيادة فتح لم تراعي الدماء النازفة في غزة والضفة الغربية وشاركا في مهرجان زفاف العريس علاء وليد عساف في قرية كفر لاقف بمدينة قلقيلية شمالي الضفة الغربية المحتلة.

وبدا واضحا من صور ومقاطع فيديو متداولة مشاركة مسلتمرة من الصف الأول في فتح حفل زفاف علاء وليد عساف وأبرزهم القياديين محمود العالول وعزام الأحمد.

وأظهرت أن العالول والأحمد شاركا في كل تفاصيل حفل الزفاف من حفل الشباب ووليمة الغداء رغم إعلان العائلة عدم إقامتها والتقط لهما الصور وهما بجانب العريس ووالده وهم بحالة سرور وفرح.

وقوبلت المشاركة بانتقادات لاذعة في مواقع التواصل الاجتماعي؛ إذ اتهم ناشطون قيادة الحركة بالتخلي عن دماء غزة والانشغال عنها بالمشاركة في موكب زفاف.

إغلاق