11:40 am 23 مايو 2021

أهم الأخبار تقارير خاصة

قضية أبو عمار مثالاً.. فتح تبحث عن فتنة لإلهاء الشعب بها بعد أن تجاوزها الجميع

قضية أبو عمار مثالاً.. فتح تبحث عن فتنة لإلهاء الشعب بها بعد أن تجاوزها الجميع

الضفة الغربية – الشاهد| ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بخبر كاذب أجمع غالبية المتابعين على أن حركة فتح وجهاز مخابراتها هو من يقف خلفه بهدف بث الفتنة في الشارع الفلسطيني.

فقد روجت العديد من الصفحات الفتحاوية مقطع فيديو لشباب في مسيرة رام الله التي خرجت للاحتفال بانتصار المقاومة الجمعة الماضية، وهم يهتفون "إفرح إفرح يا أبو عمار" و"يرحم روحك يا أبو عمار" لتقول إنهم كانوا يشتمون أبو عمار بهدف حرف الأنظار عن حالة الوحدة التي ظهرها بها الشعب خلف المقاومة.

بداية الحدث جاء من قبل صفحات تويتر إسرائيلية قام بترويج الفيديو فتلقفته صفحات مخابرات السلطة والتي بدورها قامت بإعادة تعميمه وطلب فتح من نشطائها تعميمه والقول إن حماس تشتم أبو عمار في يوم الاحتفال بنصر المقاومة بهدف خلف فتنة وحرف الأنظار عما جرى من انجاز للمقاومة.

والدة الشاب طارق خضيري الذي يتهمه إعلام فتح وذبابه الإلكتروني بالشتم على أبو عمار في التظاهر قال على صفحته عبر فيسبوك "للتوضيح.. أنفي ما يروجه البعض.. استدعانا الوقائي وسمع مقطع الفيديو وتأكد أنه لم يكن هناك شتم.. ولكن الوقائي طلب احتجازه بهدف حمايته -كما قال- من التعرض لاعتداء".

 

طول عمرك وطني انت وطارق وكل العائلة الفتنة نائمة لعن الله موقظها Ammar Khudairi طارق خضيري

Posted by Faeda Khudairi on Saturday, May 22, 2021

لكن النشطاء كانوا لهم بالمرصاد، وفندوا كذبهم وتلفيقاتهم ووضعوا الفيديو الأصلي، ما دفع بالكثير من نشطاء وعناصر حركة فتح الذين نشروا الفيديو إلى سحبه والتوقف عن الترويج للكذبة التي زودتهم بها مخابرات السلطة وقيادة حركتهم.

طلعت البرغوثي كتب على صفحته "شعبنا العظيم يا صناع الحياة عندما يحدث نصر اول ما يتبادر إلى الذهن قادتنا العظام الذين نسير على دربهم ك ابو عمار والياسين والشقاقي وابو علي وغسان كنفاني ولكن في نفس الوقت نعلم يقينا بأن هناك أجندة تريد ان تعكر فرحة شعبنا بانتصار المقاومة وما هم  الا فئة ليس لها اي صلة بالوطنية".

وأضاف: "المجد والخلود لشهداءنا الابرار والشفاء العاجل لجرحانا.. والفرج العاجل لاسرانا والخزي والعار لكل من تسول له نفسه ببث الفتن....لأ نامت عين الجبناء".

وقال المعلم إياد رابي على صفحته عبر فيسبوك "لو افترضنا جدلا أن الهتاف يشتم أبا عمار، رغم أنه ليس فقط لا يشتمه بل على العكس هو يمدحه.. لو بكرا طلعت مسيرة حمسا/وية كبيرة وفي وسط الهتاف طلع صوت من واحد أهبل أو مدسوس وشتم أبو عمار والكاميرا جابته".

وأضاف: "أو طلعت مسيرة فتحاوية بتهز وبترز وفي وسط الهتاف واحد بيقرب هداك الأهبل وشتم اليا/سين، فهل يحق لنا أن نتناسى آلاف الهتافات والبوستات والمقالات المحترمة ونعمل فتنة وبلبلة ونبلش شوفوا قلوبهم وهذا موقفهم وما بعرف شو!!".

وتابع: "بلاش ياسيدي لو واحد برضه عبيط كتبله بوست أهبل عالفيس وشتم مين ما شتم!.. معقول نترك موقف جماعي موحد عبرت عنه الآلاف ويصير صوت واحد نشاز هو الحكم والمعيار!!".

وختم بالقول: "معقول نختزل كل صور وفيديوهات الوحدة والفرحة والمحبة اللي شفناها عالشاشات لكل شباب فلسطين في كل المدن في غزة والضفة والشتات الساعة أربعة الصبح والناس مش نايمة بتهتف بصوت وحدوي واحد ونعمل فتنة عشان رأي واحد!!.. مالكم كيف تحكمون؟!".

فيما قال الناشط أحمد سرداح " بعد اعادة الفيديو 5863 مرة أنا سامعها افرح افرح يا ابو عمار !!".

أما المرشح نزار بنات فعلق عبر مقطع فيديو على الحدث وقال: "سمعنا الفيديو لهتاف طفل صغير في الفيديو يبدو أنه مفبرك.. فكيف انتوا في فتح من أصغر سحيج لرتبة محافظ منساقين وراء هيك حدث.. هذا دليل إنه أجتكوا تعليمات وانتوا معنيين ترمموا الصدع الداخلي في فتح لانه عناصركوا قرفت من الصدع الداخلي عندكم وبدكوا توحدوهم عبر خلف فتنة".

https://www.facebook.com/104858951247903/videos/481935026255482

وأضاف: "حبيبي القدس قالت كلمتها.. وقصة أبو عمار بتحرجكوا لأنكم غير معنيين في الكشف عن حقيقة اغتيال وأبو عمار زي زي غيره من اللي تم اغتيالهم.. وانتوا وضحولي أبو مازن بسير على نهج أبو عمار".  

كما أرفق الشاب محمد جردات مقطع الفيديو الذي تروجه فتح على أنه شتم على أبو عمار وعلق قائلاً " الإخوة الكرام .. الفيديو المرفق كاملا بدون تحريف ولا قص ولا لعب على وتر العاطفة .. أنقله بأمانة وإنصاف حتى يعلم من يريد شق وحدة شعبنا بأنه لا مكان له بيننا".

وأضاف: "أشكر كل من نشر الفيديو ثم حذفه بعدما تبينت له الحقيقة.. الهتاف بالحرف الواحد .. حط النار قبال النار.. افرح افرح يا أبو عمار.. اسمع الفيديو بأذن المنصف لا بأذن من يتصيد في المياه العكرة ولا من يبحث عن إشعال الفتنة بين أبناء الشعب الواحد".

فيما قالت رهف حنيدق: " لا تشعلوا نار الفتنة.. اطفئوها بعقلانيتكم .. بحكمتكم.. اصغوا جيدا الفيديوهات في التعليقات.. الشاب يهتف.. حط النار قبال النار و افرح افرح يا ابو عمار".

وكتب الناشط علي قراقع على صفحته عبر فيسبوك ساخراً " السلطة نائمة لعن الله من يوقظها".

مواضيع ذات صلة