13:58 pm 20 سبتمبر 2022

الأخبار انتهاكات السلطة تنسيق أمني

تبادل أدوار.. مصعب اشتيه كان هدفًا لليمام الإسرائيلي فاعتقلته أجهزة السلطة

تبادل أدوار.. مصعب اشتيه كان هدفًا لليمام الإسرائيلي فاعتقلته أجهزة السلطة

الضفة الغربية- الشاهد| تبادل للأدوار في ملاحقة المقاومين والشرفاء والمناضلين بعدما نفذت أجهزة السلطة طلبًا إسرائيليًا بإلقاء القبض على المقاوم والمطارد لقوات الاحتلال مصعب اشتيه.

وقالت القناة الـ12 العبرية إن اعتقال "اشتيه" جاء بعد رسائل جدية من قادة الاحتلال لأجهزة السلطة بضرورة محاربتها للمقاومة وملاحقة المناضلين لوأد الانتفاضة التي تشهدها أجزاء كبيرة من الضفة الغربية.

وبيّنت القناة أن، اشتية كان هدفًا لعملية خاصة نفذتها وحدة "يمام" الإسرائيلية قبل نحو شهرين في البلدة القديمة بنابلس، إلا أنه نجا من العملية، فيما استشهد اثنان من رفاقه.

ونقلت القناة عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن اعتقال اشتية "جزء مما توقع الاحتلال أن تراه من السلطة الفلسطينية وهو مصلحة للسلطة لأن أنشطة المقاومة تهدد حكمها واستقرارها.

اعتقال "اشتيه"

ودعا نشطاء للتظاهر في بيت لحم والتجمع أمام مقر المقاطعة اليوم الساعة السادسة مساءً للمطالبة بالإفراج عن المطارد مصعب اشتيه.

هذا وذكرت مصادر محلية، أن قوة من جهاز الوقائي، اعتقلت اشتية برفقة اثنين آخرين من وسط مدينة نابلس مساء الـ 19 من سبتمبر 2022.

وخرجت مئات المواطنين الى شوارع نابلس احتجاجا على اعتقال المطارد اشتية، حيث اغلقوا بعض الشوارع وتجمعوا على دوار الشهداء في مدينة نابلس واشعلوا الإطارات ورددوا شعارات وهتافات منددة بالتنسيق الامني وأجهزة السلطة.

هذا وحذر مقاومو جنين ونابلس السلطة من استمرار ملاحقتهم واعتقالهم للمقاومين والمطاردين لجيش الاحتلال، وذلك بعد اعتقال تلك الأجهزة للمطارد مصعب اشتية.

وقال المقاومون في كتيبة جنين خلال مؤتمر صحفي فجر الـ 20 من سبتمبر 2022، في حديث موجه للسلطة وأجهزتها: "لا نريد منكم القتال معنا، لكن كفوا أيديكم عنا، وأطلقوا سراح مصعب اشتية، وإذا تعاملتم بالخطف فسنتعامل بالخطف".

وأضاف المقاومون "كيف نقاتل وأنتم تنسقون مع الاحتلال، كيف نتقاتل وأنتم لا تتركون فرصة إلا وتقومون بالتضييق على المجاهدين".

وشدد المقاومون في حديثهم على ضرورة الإفراج عن المقاوم اشتية للحفاظ على ما تبقى من حرمة الدم الفلسطيني ووقف سياسة الاعتقالات بحق المقاومين.