06:49 am 14 مايو 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة تنسيق أمني

جنين تكسر أنف الاحتلال وتُخزي أكرم الرجوب الذي تطاول على مقاومتها

جنين تكسر أنف الاحتلال وتُخزي أكرم الرجوب الذي تطاول على مقاومتها

جنين – الشاهد| أقل من عشرين يوما كانت كافية لكي ترد جنين بطريقتها على تصريحات محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، الذي اتهمها في لقاء إذاعي بأن مقاوميها على علاقة مع الاحتلال، وراح يوزع صكوك الوطنية يمينا وشمالا على هواه بالزعم بأنه لم ولن تخرج أي رصاصة من المخيم تجاه الاحتلال.

 

المعركة التي حدثت صباح أمس الجمعة، على تخوم المخيم وأدت لمقتل ضابط رفيع في يجيش الاحتلال، كانت بمثابة جحيم مصغر عاشه جنود النخبة الإسرائيليين، وهي أبلغ رد على التفاهات التي وردت من المحافظ الرجوب.

واستذكر رواد منصات التواصل الاجتماعي تصريحات الرجوب، وأكدوا أن ما جرى في المخيم هو ملحمة عز يفخر بها كل حر وشريف، بعيدا عن المرتبطين بالاحتلال عبر حبل التنسيق الأمني كالرجوب وغيره من أزلام التنسيق وكلاب الأثر.

 

وكتب المواطن عبد بزور، فسخر من تصريحات الرجوب السابقة، متسائلا عما إذا كان حديثه جديا وبوعي كامل، وعلق قائلا: "مش عأساس ولا رصاصة من جنين طلعت عقوات الاحتلال؟، طمامة تطمك بس".

 

أما المواطن مالك جمال، فأكد أن جرائم الاحتلال في جنين تأتي بتنسيق ومعرفة لأجهزة امن السلطة، وعلق قائلا: "مخيم لا يتجاوز محيط كيلومتر ومقرات الأجهزة الأمنية تلف جنين من كل الجهات ..... تنسيق مقدس".

 

 

أما المواطن محمود يوسف رشيد، فتساءل عن جدوى وجود الاف من افارد الامن دون ان يقوموا بحماية المواطنين، وعلق قائلا: "ولماذا لا تتوحد الأجهزة الأمنية وتحمي الشعب، لماذا على الشعب دائما يتحمل كل شيء، غلاء ودفع ضريبة وجوده ومقاومة احتلال، واصحاب الأوسمة يجنون ملايين الدولارات فقط".

 

أما المواطنة ريحانة عزام، فصبت جام غضبها على اللواء الرجوب، وأكدت أنه يعمل وفق مصالح الاحتلال، وعلق قائلا: "كان اليوم ما عملت تنسيق ودخلوا على جنين .....ان شاء الله يومكم قبل يومهم".

 

أما المواطن فادي وراسنة، فأكد أن وظيفة أجهزة لسطلة هي تسليم المقاومين للاحتلال، وعلق قائلا: "مهو كل مطلوب ب جنين للاحتلال مطلوب ومعتقل سابق عندكو وما سلم ملفاتهم غيركو نضحك ع بعض يعني؟؟؟".

 

أما المواطن ضياء جبر، فطالب المحافظ بالتوقف عن المزاودة على مقاومي جنين، ودعاه الى النزول للميدان من أجل تنفيذ واجبه بحماية المواطنين، وعلق قائلا: "طيب يلا تفضل قاوم احمل سلاحك وانزل اذا انت بتخاف نزل اشباب همي شرفا بس انتم الخلل".

 

أما المواطن مهند زين، فسخر من تصريحات الرجوب، وذكره بدوره المخزي في تسليم المقاومين للاحتلال ومنح المعلومات المجانية عنهم، وعلق قائلا: "مش هاذ الي كان يعتقل المطلوبين و يلم لسلاح ويحكي عنهم منفلتين".

 

أما المواطن جاسر حمد الدبوبي، فوجه حديثه للمحافظ قائلا: "بصفتك محافظ،،،،، ولو أنني غير مقتنع بأن لمنصبك أي صلاحيه أو قيمه في ظل الاحتلال الصهيوني الغاصب وفي ظل الانبطاح الرسمي الفلسطيني أولاً والعربي والإسلامي ثانياً،،،، ومع هذا لي سؤال واحد فقط،،،، لماذا الانقسام الفلسطيني المقصود والذي يخدم فقط الصهاينه ومن يدور في فلكهم،،،، أرجو منكم الإجابه وشكرا".

 

تصريحات مخزية

وكانت تصريحات محافظ جنين أكرم الرجوب قد أججت الغضب المشتعل شعبيا ضد أجهزة أمن السلطة، حينما اتهم المقاومين في جنين بأنهم أصحاب أجندات مشبوهة وهم يتحركون بالتنسيق مع الاحتلال.

الرجوب تحدث في تصريح صحفي، متهما المقاومين بأنهم خارجون عن القانون، وانهم ساقطون ومتجردون من كل القيم الوطنية والأخلاقية.

 

 هذه الأكاذيب التي تفوه بها الرجوب أثارت عاصفة من الغضب ضده، حيث أكد المواطنون أن الرجوب هو آخر من يحق له اتهام المقاومين بالتنسيق الأمني، فما تزال دماء الشهداء الذين اغتالهم الاحتلال شاهدة على دور السلطة في الإيقاع بهم.