10:24 am 24 أبريل 2022

أهم الأخبار تقارير خاصة تنسيق أمني

غضب شعبي واسع بعد اتهام أكرم الرجوب لمقاومي جنين بالتنسيق مع الاحتلال

غضب شعبي واسع بعد اتهام أكرم الرجوب لمقاومي جنين بالتنسيق مع الاحتلال

رام الله – الشاهد| جاءت تصريحات محافظ جنين أكرم الرجوب لكي تصب الزيت على نار الغضب المتأجج شعبيا ضد أجهزة أمن السلطة، حينما اتهم المقاومين في جنين بأنهم أصحاب أجندات مشبوهة وهم يتحركون بالتنسيق مع الاحتلال.

 

الرجوب تحدث في تصريح صحفي، متهما المقاومين بانهم خارجون عن القانون، وانهم ساقطون ومتجردون من كل القيم الوطنية والأخلاقية، زاعما أن سبب اطلاق النار هو مصادر مركبة مشطوبة تعود لأحد النشطاء المسلحين.

 

هذه الأكاذيب التي تفوه بها الرجوب أثارت عاصفة من الغضب ضده، حيث أكد المواطنون أن الرجوب هو آخر من يحق له اتهام المقاومين بالتنسيق الأمني، فما تزال دماء الشهداء الذين اغتالهم الاحتلال شاهدة على دور السلطة في الإيقاع بهم.

 

كما طالب النشطاء والمواطنون بعزل الرجوب لإساءاته المتكررة للمقاومين، باعتبار ان اساءته له هي إساءة فعلية لمخيم جنين الذي يحتضن المقاومين من جميع الفصائل بما فيها مسلحين من حركة فتح الذي يتشدق الرجوب بالانتماء لها.

 

وكتب المواطن نشأت عقل، مطالبا بحماية المواطنين بدلا من التطاول عليهم، وعلق قائلا: "تمام .. بس كمان احنا كشعب نطلب منك توعدنا تحمي الناس من ترويع وعربدة الاحتلال في جنين ومخيمها وريفها .. ونطلب من باقي المحافظين في باقي المحافظات نفس الوعد ... وشكرا".

 

 

أما المواطن سامي سليمان، فوصف الأجهزة الأمنية بانهم عصابات، وعلق قائلا: "الله يصبر اهل جنين عليك وعلى افراد عصابتك الا بتسميهم اجهز امنىية ما يم سمعت انهم وقفو في وجه المحتل او حمو ايت مواطن من الاعتقال، انت ومن معك من افراد عصابات العبسي ستذهبون الى مزابل التاريخ".

 

أما المواطن مروان خلف، فدعا الرجوب الى التراجع عن اتهام المقاومين بالخروج عن القانون، وعلق قائلا: "الله بعلم مين يللي دبر هذا الفعل من اجل مهاجمة الناس الشرفا (المقاومة)لاسباب لا يعرفها الى انتم. بتصور انو عيب عليكم ان تضعو الوم على المقاومة".

 

اما المواطنة ندى اللحام، فأكدت أن الأجهزة الامنية تحمي الاحتلال بدلا من حماية المواطنين، وعلقت بقولها: "مقرات الاجهزه الامنيه فقط لحمايه امن اسرلئيل وقوات الاحتلال وتسليم ابناء الوطن الشرفاء لهم استحو على حالكو بس بتتشاطرو على ابناء الوطن ومثل البسس على جنود الاحتلال. شمر عن ذراعك وفرجينا عضلاتك لمن تدخل قوات الاحتلال وتقتل وترهب الاطفال والنساء وتعبث ببيوت أهلنا".

 

أنا المواطنة نهال الأحمد، فسخرت من حديث الرجوب عن القانون، وعلقت بقولها: "ليش هو فيه قانون من الاصل!!! بعدين ايش الهدف من قولك انه يملك تصريح عمل في الداخل المحتل !! وهل بنظرك من يملك تصريح عمل هو مشبوه!! ثلثين شبابنا يملكون هالتصريح ولولا هالتصريح كان ماتو هم واسرهم من الجوع".

 

اما المواطن سامر شريح، فاكد أن الأجهزة الأمنية تلاحق الشرفاء خدمة للاحتلال، وعلق قائلا: "أجهزة امنية عميلة من أذناب الاحتلال تلاحق المقاومين الشرفاء و تعتقلهم و ربما تسلمهم للاحتلال يجب على كل مقاوم شريف القصاص منهم".

 

 

اندلعت اشتباكات مسلحة عنيفة بين عناصر من أجهزة السلطة ومسلحين قرب مقر المقاطعة بمحافظة جنين مساء امس السبت.

 

وأظهرت لقطات مصورة قيام عناصر مسلحة بإطلاق زخات من الرصاص تجاه مقر المقاطعة من أكثر من محور، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات في صفوف الطرفين.

 

الاشتباكات جاءت بعد ساعات فقط من بيان لحركة فتح في قباطية أكدت فيه أن المحافظ أكرم الرجوب وقادة الأجهزة الأمنية للسلطة يلاحقون سلاح الشرفاء والمقاومين ويتركون سلاح الفلتان والفوضى في الشوارع.

 

وقالت الحركة في بيان صادر عنها: "أهلنا البواسل، يا أهل الشهداء والأسرى في محافظة جنين، رغم الظروف العصيبة التي يمر بها شعبنا عامة وفي محافظة جنين خاصة، أصر محافظ جنين ومدير الشرطة ومدير المباحث في جنين إلا أن يعملوا بأجندات خاصة لمصالحهم الشخصية والمتمثلة بالبحث والتتبع والمطالبة بالسلاح الغير ظاهر (سلاح الشرفاء)".

 

وأضافت: "في المقابل ترك سلاح الفوضى والفتنة في الشوارع وعلى رؤوس أشهاده دون حسيب ورقيب يهدد الأمن المجتمعي، ويصرون على تصفية حسابات منع كوادر ومناضلي حركة فتح الذين لم ولن تتماشى مع أهوائهم وأجندات أسيادهم ولا زالت محافظة على قدسية وشرف السلاح، والتي كانت أول من طالب وما زالت تطالب بتطبيق القانون وضبط سلاح الفوضى والفلتان".

 

وختم البيان: "نحذر من المساس بهؤلاء الشرفاء والمناضلين ولن نسمح لأي أحد بالمساس بأي أحمد منهم، وإننا نعلمهم أنه مهما طال الزمن أو قصر فلن نكون كما تهوى أجنداتكم، وستبقى قباطية الصخرة التي تتحطم عليها كل المؤامرات وستبقى الحصن الحصين للسلاح الشريف".