12:56 pm 26 يناير 2022

أهم الأخبار الأخبار

صحيفة: عباس لا يزال يتمسك بأملٍ مستحيلٍ لإطلاق مفاوضات مع الاحتلال

صحيفة: عباس لا يزال يتمسك بأملٍ مستحيلٍ لإطلاق مفاوضات مع الاحتلال

رام الله – الشاهد| كشفت مصادر فلسطينية مطلعة، عن أنه بالرغم من يقين رئيس السلطة محمود عباس، باستحالة إطلاق مفاوضات سياسية مع حكومة الاحتلال الحالية، إلا أنه ما يزال يأمل في حدوث تغير في الموقف الإسرائيلي بالرغم من صعوبة حدوث هذا التغيير، مع توقع أن تقوم واشنطن بالضغط باتجاهه.

 

وذكرت المصادر أنه بسبب مواقف كل من رئيس الحكومة نفتالي بنيت ووزير خارجيته يائير لبيد وتركيبة الحكومة، يدرك عباس أن إطلاق مفاوضات سياسية مسألة معقدة، لكنه لا يلغي هذا المسار، ويدفع باتجاهه، في محاولة لكسر الجمود وإنضاج الظروف لانطلاق العملية مع أي تغيير مرتقب في تركيبة الحكومة الإسرائيلية.

 

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط"، اليوم الأربعاء، عن تلك المصادر قولها إن ثمة تصور مشترك بين السلطة والأردن ومصر بضرورة تهيئة الظروف الآن بانتظار تغييرات في "إسرائيل".

 

وتابعت: "يوجد حراك أردني مصري وضغوط على الولايات المتحدة وعلى الأطراف الأخرى، من أجل دفع مسار سياسي، لكن ثمة قناعة أنه سيكون متأخراً وليس بشكل فوري".

 

وكانت المصادر تعقب على تصريحات لوزير الخارجية الإسرائيلي يائير لبيد، قال فيها إنه يرفض فكرة اللقاء بعباس، في هذا الوقت، مؤكداً أنه لا يعارض ذلك من حيث المبدأ، "لكن لا يوجد مسوغ سياسي لمثل هذا اللقاء الآن".

 

 

وتأمل قيادة السلطة أن يغير ضغط أميركي من هذا الموقف، أو أنه يمكن إعادة تشكيل موقف إسرائيلي جديد، بعد تسلم وزير الخارجية الحالي يائير لبيد، للحكم في "إسرائيل" وفق اتفاق التناوب مع بنيت. علماً بأن لبيد يدعم حل الدولتين كما قال مراراً، لكنه يرى أن هذا الحل غير قابل للتحقيق في الوقت الحاضر.

 

رفض لابيد

وكانت إذاعة جيش الاحتلال، قالت إن رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس يواصل محاولاته للقاء وزير خارجية الاحتلال يائير لابيد، الذي يواصل الرفض رغم لقائه بوزير الشؤون المدنية وعضو مركزية فتح حسين الشيخ في منزله في "تل أبيب" قبل يومين.

http://shahed.cc/news/6686

وبحسب الإذاعة العبرية فإن عباس بعث برسائل وحاول عدة مرات الاجتماع بلابيد، لكن الأخير ما زال يرفض، وأكد "لابيد" في حديث مع الإذاعة أنه لن يلتقي عباس إلا في حال وجود ضرورة سياسية لذلك.

 

وقال "لابيد" إن الحكومة الإسرائيلية الحالية بقيادة "بينت" لن تقوم بخطوات سياسية كبيرة، ولكنها ستحافظ على التعاون الأمني والعلاقات مع السلطة.

 

وأشار إلى أنه سيحاول دائماً إقناع شركائه في الحكومة بالبدء بمفاوضات سياسية مع السلطة ولكنه لن يعمل شيئاً من وراء ظهورهم في هذا المجال.

 

كشفت القناة 12 العبرية مساء اليوم الأربعاء، أن رئيس السلطة وزعيم حركة فتح محمود عباس طلب من وزراء حزب ميرتس الذي اجتمعوا معه في مقر المقاطعة برام الله إيصال طلب لوزير خارجية الاحتلال يائير لابيد اللقاء به.

 

وقالت القناة إن مكتب لابيد لم يصل إلى طلب عقد لقاء مع عباس وفي ذات الوقت لا يوجد سبب لعقد هكذا لقاء.

مواضيع ذات صلة