10:15 am 26 أغسطس 2021

الأخبار

فلتان متواصل.. إلقاء زجاجة حارقة على منزل لعائلة عمرو وإحراق مركبة بالخليل

فلتان متواصل.. إلقاء زجاجة حارقة على منزل لعائلة عمرو وإحراق مركبة بالخليل

الضفة الغربية – الشاهد| أقدم مجهولون فجر اليوم الخميس، على إلقاء زجاجة حارقة على منزل يعود لعائلة عمرو في منطقة ضاحية الزيتون بالخليل، كما وأقدم المجهولون على إحراق مركبة للعائلة بزجاجة حارقة أخرى.

وأظهرت لقاطات من كاميرات المراقبة قيام اثنين ملثمين بإحراق المركبة وكذلك إلقاء الزجاجة الحارقة على المنزل، ولاذوا بالفرار من المكان.

هذا وتشهد مدن وقرى الضفة ارتفاعاً في نسبة الجرائم المرتكبة وسط غياب لأجهزة السلطة، التي يتهما البعض بأنه معنية بإشغال المواطنين بالخلافات الداخلية لينصرفوا عن فسادها وجرائمها ضد الشعب والقضية الفلسطينية.

زيادة في الجرائم

وشهد العام 2021 زيادة كبيرة في نسبة ارتكاب الجريمة بنحو 40% في الضفة وشرقي القدس، مقارنة مع ذات الفترة من العام السابق، وهو ما يفتح الباب واسعا أمام التساؤل عن الدور الغائب الاجهزة الامن في ضبط الحالة الأمنية ومنع حدوث جرائم.

وأعلن الناطق باسم جهاز الشرطة في رام الله لؤي ارزيقات، أن نسبة الجريمة ارتفعت بنسبة 40% منذ بداية عام 2021 حتى حزيران، فيما ارتفعت جريمة القتل بنسبة 69% مقارنة مع نفس الفترة من العام 2020.

وأضاف ارزيقات انه منذ مطلع العام الجاري قتل 22 مواطنا، في 18 جريمة، مقارنة مع العام 2020 الذي قتل فيه 13 مواطنا في 13 جريمة.

وأشار ارزيقات الى ارتفاع نسبة المشاجرات والعنف الأسري بواقع 11.5%، حيث سُجل 2760 مشاجرة وحادثة عنف أسري واعتداءات منذ مطلع العام، في حين سجل 2476 مشاجرة واعتداء في نفس الفترة من العام 2020.

جرائم مجهولة المنفذ

تأتي جريمة اليوم بعد أيام قليلة من العثور على جثة مواطن (35 عاما)، وطفلته عام ونصف العام في شارع عين سارة مدينة الخليل.

وقالت مصادر أمنية إن النيابة العامة باشرت إجراءاتهما التحقيقية والبحث والتحري في ملابسات وفاة الاب والطفلة، حيث أمرت بإحالة الجثمانين لمعهد الطب العدلي لإجراء الصفة التشريحية للوقوف على أسباب الوفاة.

وكانت مصادر طبية محلية، أعلنت الليلة الماضية، عن مقتل الشاب حمزة غيث (20 عاما) خلال شجار عائلي وقع في المنطقة الجنوبية من مدينة الخليل.

وتضاربت الروايات حول هوية القاتل حيث تحدثت بعض المصادر عن أن أخيه هو من قام بطعنه بسكين حاد في صدره، بينما تحدثت روايات أخرى عن أن القاتل هو شخص آخر، كما ذكر شهود عيان أن العائلة أكدت أن القتل لم يكن مقصودا وأنه حدث عن طريق الخطأ.

وشهدت الساعات الاخيرة جريمة قتل أخرى راحت ضحيتها إحدى الفتيات، حيث أعلنت مصادر طبية فلسطينية في مجمع فلسطين الطبي برام الله، أن عدد من الأشخاص قاموا بإيصال جثة فتاة إلى المستشفى بعد أن فارقت الحياة، ولاذوا بالفرار من المكان.

ضرب الاقتصاد

وتعتبر الخليل من أكثر المدن الفلسطينية التي يتم فيها إطلاق النار على المحال التجارية والمؤسسات، وفي ظاهرة أصبحت يومية، أقدم عدد من المسلحين المجهولين على إطلاق نار تجاه محل تجاري في منطقة الحاووز بالخليل منتصف الشهر الجاري، دون الإبلاغ عن وقوع إصابات.

وأظهرت كاميرات المراقبة قيام سيارة من نوع سكودا بيضاء اللون يستقلها عدد من المسلحين بإطلاق النار تجاه أحد المحال التجارية، وفرت مسرعةً من المكان بعد تنفيذ الجريمة.

مواضيع ذات صلة