08:33 am 29 ديسمبر 2021

أهم الأخبار الأخبار انتهاكات السلطة

لجنة أهلية: أجهزة السلطة ارتكبت 107 انتهاكات ضد حرية الرأي خلال أسبوعين فقط

لجنة أهلية: أجهزة السلطة ارتكبت 107 انتهاكات ضد حرية الرأي خلال أسبوعين فقط

رام الله – الشاهد| وثقت لجنة أهلية ارتكاب أجهزة أمن السلطة 107 انتهاكات بحق الفلسطينيين على خلفية الرأي والتعبير، على مدار الأسبوعين الماضيين.

 

وأكدت لجنة أهالي المعتقلين السياسيين في الضفة أن الانتهاكات الموثقة كانت على النحو التالي: 71 حالة اعتقال سياسي، 20 استدعاء، و16 مداهمة لمنازل الأهالي في مناطق مختلفة بالضفة المحتلة.

 

وذكرت أن أجهزة السلطة كثفت على مدار الأسابيع الماضية، حملة اعتقالاتها على خلفية الرأي والتعبير والانتماء السياسي والتي طالت أسرى محررين وجرحى ونشطاء وحقوقيين، والاعتداء على مواكب استقبال الأسرى المحررين، وكشف عدد من المعتقلين الذين أفرج عنهم، عن تعرضهم للتعذيب لدى الأجهزة الأمنية.

 

اعتقالات واسعة

وكانت اللجنة أكدت أن جهاز الأمن الوقائي، اعتقل الشاب قتيبة حمادنة من محله في وسط البلدة القديمة في نابلس بعد تفتيشه ومصادرة أجهزة الحاسوب من داخله".

وأشار التقرير الى أجهزة السلطة في رام الله تواصل اعتقال كل من الشاب أحمد البرغوثي لليوم الثاني بعد استدعائه للمقابلة الإثنين، والأسير المحرر عيسى شلالدة لليوم الثالث"، بينما يواصل جهاز المخابرات في رام الله اعتقال الأسير المحرر ليث شريف، والطالب في جامعة بيرزيت محمد أيمن قنداح، لليوم الـ11، فضلا عن اعتقال الأسرى المحررين مصعب سرور وعبد الله سرور، ومعتصم بلال الخواجا لليوم الـ13 على التوالي، وفق اللجنة.

 

وأوضح التقرير أن الأمن الوقائي في طولكرم يواصل اعتقال الطالب في جامعة بيرزيت محمد قاسم لليوم الثالث، وهو أيضا أسير محرر من سجون الاحتلال، بينما يصل الوقائي في الخليل اعتقال الشاب شهاب عارف قزاز من بلدة دورا لليوم الثالث، والطالب في جامعة بوليتكنك فلسطين معن أبو جحيشة لليوم الثامن على التوالي.

 

ولفت الى أن أجهزة السلطة في نابلس تواصل اعتقال الأسير المحرر هشام بشكار لليوم الرابع، وهو أب لـ 3 أطفال، كما تعتقل الأسير المحرر عوني الشخشير لليوم الرابع، والشاب المضرب عن الطعام (رفضا لاعتقاله السياسي) محمد عمار حسين لليوم السابع.

 

وأشار الى أجهزة السلطة في نابلس تواصل أيضا اعتقال الناشط أحمد قطناني من مخيم عسكر الجديد لليوم العاشر، والأسير المحرر عدي سعدي أبو رواش من المخيم نفسه، لليوم الـ 21 على التوالي.

 

 وفي محافظة جنين، ذكر التقرير أن الأمن الوقائي يواصل اعتقال الأسرى المحررين نضال مقصقص، لليوم الثامن، وسليم عواد لليوم الـ 21، وجمعة عدنان الغول لليوم الـ 57 على التوالي، تعرض الأخير خلالها "لأقسى أنواع التعذيب وكسر قدمه".

 

كما يواصل اعتقال الشاب أحمد مروان الغول لليوم الـ 33، والشاب ثائر عادل شواهنة، لليوم الـ 35، ومحمد شلبي أبو الجابر لليوم الـ 57 على التوالي، ومحمد العزمي لليوم الـ 76 على التوالي، بحسب ما جاء في التقرير.

 

وأفاد التقرير أن جهاز الأمن الوقائي في طوباس، يواصل اعتقال الأسـير المحرر المضرب عن الطعام لليوم السابع، فادي عبد الرازق لليوم الـ 37 "تعرض خلالها للتعذيب الشديد"، بينما يواصل جهاز المخابرات اعتقال الأسير المحرر الطالب في جامعة بيرزيت يوسف أبو محسن "دراغمة" في سجن أريحا لليوم العاشر على التوالي.

 

وفي بيت لحم، لفت التقرير الى أن أجهزة السلطة تواصل اعتقال الشابين صالح وأحمد فرج من مخيم عايدة شمالي المحافظة لليوم الثامن على التوالي، علماً أنه جرى نقلهم من سجون الاحتلال إلى سجن أريحا مباشرة.

 

انتهاكات مستمرة

وكانت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، طالبت السلطة وأجهزتها الأمنية بوقف سياسة الاعتقالات السياسية بحق المجاهدين والمقاومين والمدافعين عن الوطن.

وقال القيادي في الجبهة الشعبية عبد العليم دعنا، إن هذه الاعتقالات تسيء لتضحيات شعبنا الفلسطيني وتاريخه، وللأسرى وللشهداء.

 

وأضاف دعنا "حتى نستطيع الوقوف أمام هذه الهجمة الاستيطانية المسعورة من قبل حكومة الاحتلال اليمينية المتطرفة، لا بُد من وقف الاعتقالات بحق المجاهدين والمقاومين والمدافعين عن الوطن".

 

وتابع:" أشعر بالمرارة عندما أتحدث عن الاعتقالات السياسية لا سيما ونحن نشاهد ما تقوم به حكومة الاحتلال المتطرفة من اعتداءات وانتهاكات".

 

وشدد على ان الجبهة تدين مثل هذه التصرفات وتطالب بالعمل من أجل الوحدة الوطنية حتى نُحرر أرضنا ووطننا ونُحقق أهدافنا.

 

 

مواضيع ذات صلة