13:14 pm 31 أغسطس 2022

الأخبار

صورة.. التربية والتعليم تحذف مجزرة المسجد الإبراهيمي والشهداء من المنهاج

صورة.. التربية والتعليم تحذف مجزرة المسجد الإبراهيمي والشهداء من المنهاج

الضفة الغربية-الشاهد| قامت وزارة التربية والتعليم بتعديلٍ صارخٍ لمنهاج مادة الرياضيات للصف الحادي عشر عربي، حيث حذفت مجازر الاحتلال والشهداء من موضوع "المسجد الإبراهيمي".

 

وكان النص القديم على النحو التالي "المسجد الإبراهيمي من أهم المعالم التاريخية والدينية في فلسطين، ارتبطت باسمته إحدى مجازر الاحتلال الصهيوني حيث راح ضحيتها 180 مصليًا ما بين شهيدٍ وجريح"

 

أما النص الجديد المعدل "المسجد الإبراهيمي من أهم المعالم التاريخية والدينية في فلسطين، ارتبط اسمه بالنبي إبراهيم عليه السلام، يرتاد المسجد في صلاة الظهر يوم الجمعة خمسة أضعاف المصلين في اليوم العادي".

 

وعملت السلطة على مدار سنواتٍ على تعديل العديد من الموضوعات في المنهاج الفلسطيني تساوقًا مع رؤية الاحتلال وتوجهاته، والعمل على حذف أي ارتباطاتٍ وطنية تحرض على الاحتلال الذي يواصل عدوانه على الشعب الفلسطيني.

السلطة تخلت عن القدس

كد الباحث في شؤون القدس د. جمال عمرو، أن السلطة تركت المقدسيين يواجهون خطر أسرلة التعليم وحدهم دون أن تقدم لهم ما يعينهم ماديا ومعنويا، مشيرا الى أن مستقبل الأجيال المقدسية في خطر داهم.

 

وقال عمرو إن السلطة وضعت بيديها الأغلال حول عنقها بترك القدس لمفاوضات الحل النهائي بكل مكوناتها؛ نظام التعليم، والصحة، والشؤون الاجتماعية، والتراخيص، والبناء، موضحا أن قبول السلطة بذلك منح الاحتلال ضوءًا أخضرَ للانقضاض على المجتمع المقدسي "ثم تأتي لتشتكي التهويد الإسرائيلي".

 

ولفت الى أن الاحتلال استغل قصور السلطة أبشع استغلال، فعلم على تقديم الإغراءات لمن يعتمد المنهاج الإسرائيلي عبر ترتيب بنية المدارس إلى مبانٍ تشبه الجامعات بما تحتويه من مرافق وملاعب، مقابل مدارس السلطة القديمة ذات البنية السيئة.

 

ونوه الى أن الاحتلال ذهب بعيدا في خطف العقل الفلسطيني بالرواتب الكبيرة للمعلمين التي تكاد تصل إلى ثلاثة أضعاف رواتبهم في المؤسسات الفلسطينية، فضلا عن دعم الأطفال الذين ينتسبون للمدارس الإسرائيلية بخطوات متتابعة وفق رؤية مدروسة بالتعلم المجاني، ومنحهم عطلا موزعة على مدار العام، وتعلم اللغة العبرية، وقبوله بمنحة دراسية تلقائية بالجامعات الإسرائيلية لاحقا.

 

 

مواضيع ذات صلة